الثلاثاء 2 مارس 2021
آخر الأخبار
05:15

مقالات أخرى للكاتب

14 تعليقات

  1. Avatar

    مطارد شريفان

    يعطيك العافية مقال عميق جدا يشخص واقع الحال

    الرد
  2. Avatar

    Khaled almostaneer

    عبدالله اشكرك فقد تطرقت لكل مايدور في جامعه نجران التي نعتبرها جامعه مختطفه وفي معزل عن المبدا التي وضعت من اجله جامعه من المفروض ان تكون مستقبل لكل نجراني ناجح
    فجردوا بعنصريتهم
    (النجراني )وضمت كل فاسد عابث
    استمر ف نجران يستحق الاقلام الصادقه

    الرد
  3. Avatar

    عبدالله حسن ال منصور

    نعم صحيح يوجد فساد اداري خاصه في السنتين هذي

    الرد
  4. Avatar

    صالح بن حويل آل مستنير

    أخي الأستاذ عبدالله نقلت صورة حقيقة لواقع جامعة نجران وما يحدث داخل سورها و اروقتها واجدت في نقلك و وصفك لحالها المؤلم والتي لا نعلم متى سينظر في أمرها .
    – من جهة أخرى بما أن الجامعة لم تعمل بالأهداف التي أنشأت لأجلها و من أولوياتها أن تخدم أبناء منطقة نجران والمسئول لا يحرك ساكن أمام هذه التجاوزات فلسنا مجبرين عليها ************ إقالة عميدها و غيرها مما يتناسب مع مصالح ابناء المنطقة .

    الرد
  5. Avatar

    سلطان منيف

    لاشك إن هناك علامات إستفهام كثيره حول الجامعه ومنهجيتها منذ تأسيسها الي الآن.
    كم كبير من الشكاوي والتساؤلات حول الجامعه سواء كانت من الطلبه او المواطنين المراجعين لها.
    نشكر الكاتب المميز عبدلله بن حريش والذي تطرق بشكل مفصل لمواقع الخلل في الجامعه والذي سوف يساعد كثيرا اي لجنه لتقصي الحقائق لكشف الحقائق المغيبه (هذا إن تم التفكير بذلك).
    نحن ثقتنا كبيره في أمير المنطقه لتكوين لجنه محايده للرفع بتقارير مفصله عن مايحدث في الجامعه ومحاسبة المقصرين.

    الرد
  6. Avatar

    زياد سالم

    أصبحت نجران تماماً كأراضي الهبات التي تمنح لكل مسؤول يأتي إليها، وذلك واضح وجلي من ردات فعل قطاعات الدولة عند حدوث أي فساد في المنطقة عن طريق لجانهم التي نسمع بقدومها ولا نعلم متى رحلوا وماذا قدمت تلك اللجان من حقائق وتحقيقات في حق ذلك الفساد.
    يكفيني إحباطاً ولكم أن تتخيلوا معي حجم المأساة التي وصلنا إليها حينما أصبحنا نقيم الولائم وحفلات الوداع لأي مسؤول يأتي للمنطقة ويقوم بعمله بشكل جيد على أعلى تقدير.
    أصبح سقف طموحات سكان المنطقة أدنى بكثير من الطبيعي وذلك يعود لدروس الأيام والخبرات المأساوية التي عاشوها ولازالوا يعيشونها من ممارسي السلطة في تلك المدينة المكلومة
    أحسنت يا عبدالله وسلم قلمك يا كريم

    الرد
  7. Avatar

    أبوغالب

    تسلم أخي عبدالله حريش..
    دائمامتألق في طرحك.الله يوفقك.

    الرد
  8. Avatar

    Mohammed Almustaneer

    مقال جميل يحكي مشكلة الجامعة بمصداقية .
    لعلي أقتبس من كلام الأخ عبدالله
    “وإننا إذ ننادي هنا ‘ فنحن نخاطب كل المجتمع السعودي بجيمع أطيافه و جميع مناطقه”
    بالفعل، لابد أن تكون الوقفة من الجميع وليس فقط من أبناء المنطقة .

    شكرا لك بحجم الحب الولاء الذي تكنه صدور اهل نجران للوطن.

    الرد
  9. Avatar

    عبدالله آل عباس

    هذا الوضع للجامعة بهذه الصورة التي فصلها الكاتب سيئ جداً جداً ولا بد من تدخل سمو أمير المنطقة الله يحفظه أو يرفع الأمر إلى مقام ولي العهد الأمين ومنه إلى ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين حفظهم الله جميعاً.لوضع حد لتدمير وإيقاف هذه المخططات الظالمة التي ستبث وتنشر العنصرية السيئة المقيتة بين جميع أفراد المجتمع.وتحجم دور الجامعة وتفصلها عن مهمتها الأساسية.وتحرم المواطنين من خدماتها.

    الرد
  10. Avatar

    مشاعل

    سلمك الله..
    أصبت في أمور.. وأخطأت في أخرى..
    فهل تقبل الصحيفة نشر مقالة رد ؟

    المحرر :

    سياسة الصحيفة تعتمد على فتح المجال للجميع دون استثناء

    وهذا الايميل :
    najrannews1@gmail.com

    ارسل مالديك مع الاسم الكامل للكاتب ورقم تواصل به

    الرد
  11. Avatar

    ظافر ال جماهر

    مقال تشكر عليه ..

    ما بني على باطل فهو باطل جامعة نجران منذ لحظاتها الاولى وهي تمارس سياسة الاقصاء للكفاءات من ابناء المنطقه ، وتعتمد على سياسة الاسم الاخير في التوظيف ،

    والآن اعتقد ان الواجب الوطني يملي علينا ان ندق طبول الحرب على الفساد لإعطاء كل ذي حق حقه فوق أي مصلحه كانت ،

    ويتوجب على المجتمع بكامل أطيافه ان لا يتخاذل بمد يد العون لإنقاذ مستقبل الاجيال القادمه ما ان استمر الفساد وابنائه بالتفريخ

    اكرر شكري .

    الرد
  12. Avatar

    حسين ال عتيق

    مقال جريئ وشافي تناول القضيه بشمول وواقعيه .

    شكرًا من الأعماق والله يكثر من أمثالك استاذ عبدالله …

    الرد
  13. Avatar

    حمد سالم ع

    شكرا صحيفة نجران
    شكرا كاتبنا المتألق
    ولكن يجب الا ننسى بأن ربعنا اهل نجران مسيطرين تماما على امانة عسير وفروعها من وظائف هندسية حتى آخر موظف بند او عقد وما كان عند الناس عندنا والي بيته من قزاز لا يرمي بيوت الناس

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2021 كل الحقوق محفوظة لصحيفة المشهد الإخبارية Al Mshhadnews تصميم وتطوير Daisy Design