عن الكاتب

لم تكن اللحظة التي انتخى فيها الملك عبد العزيز طيب الله ثراه ورجاله؛ بعضهم البعض؛ للمؤازرة والصبر بقولهم “حنا هل العوجا”، في اليوم الخامس عشر من عام 1902م بقصر المصمك عند استرداد الرياض الا الإعلان الأول لقيام هذا الكيان العظيم ـ المملكة العربية السعودية ـ والذي أعلنوا عنه عند تحقيقهم النصر بطريقتهم الخاصة قائلين “الحكم لله، ثم لعبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود”.

.

بعد ذلك الاعلان المدوي، بدء المد العظيم للم شمل شتات القبائل والمدن والقرى والهجر واعلان توحيد المملكة في اليوم الأول من الميزان من عام 1352هـ والذي يوافق اليوم الثالث والعشرون من شهر سبتمبر من كل عام.

.

انتشرت الفرحة بهذا التوحيد والذي نقل حياة الناس من الخوف الى الامن ومن الفقر الى الترف ومن التشرذم الى الوحدة وها نحن ولله الحمد نعيش اليوم فرحة توحيد الوطن الـ 88.

.

مواصلين النجاح بعد النجاح والتطور من خلال الاهداف التي رسمها خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز “حفظة الله الذي قال “هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الاصعدة، وسأعمل معكم على تحقيق ذلك..”

.

وكذلك من خلال رؤية الشباب التي رسمها وينفذها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أعانه الله والذي قدمها للمجتمع بقوله “يسرني أن أقدّم لكم رؤية الحاضر للمستقبل، التي نريد أن نبدأ العمل بها اليوم لِلغد، بحيث تعبر عن طموحاتنا جميعاً وتعكس قدرات بلادنا..”

.
أخيرا؛ ما أجمل صيحات النخوة التي تؤدي للنصر وتخلد العز للوطن والمواطنين. والتي كان أجملها نخوة “حنا هل العوجا” عند استرداد الرياض والتي نتج عنها تكوين كيان عظيم هو المملكة العربية السعودية ولا زلنا نردد منذ ذلك اليوم “الحكم لله، ثم لعبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود”.

.

م. حسين سالم آل سنان

“المشهد السعودي”

بمناسبة اليوم الوطني الـ 88

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

[fusion_widget type="CRP_Widget" margin_top="" margin_right="" margin_bottom="" margin_left="" hide_on_mobile="small-visibility,medium-visibility,large-visibility" fusion_display_title="no" fusion_border_size="0" fusion_border_style="solid" fusion_align="center" fusion_align_mobile="center" fusion_bg_color="var(--awb-color1)" crp_widget__limit="5" crp_widget__post_thumb_op="text_only" fusion_padding_color="-20px" /]

7 Comments

  1. حنيف أحمد آل شيبان سبتمبر 22, 2018 في 10:18 م - الرد

    كفو احي ابوسالم الوطن غالي
    كلنا سلمان كلنا محمد

  2. حنيف أحمد سبتمبر 22, 2018 في 10:22 م - الرد

    يعطيك العافيه اخي ابوسالم كفو

  3. Jsas سبتمبر 22, 2018 في 11:07 م - الرد

    مقال رائع ويحكي واقع البلد .. كل عام و وطننا و حكامنا والشعب السعودي يعيش بخير ومستقبل مشرق

    • حسين سالم آل سنان سبتمبر 23, 2018 في 6:12 ص - الرد

      شكرا اخي جساس
      ادام الله علينا وعلى وطننا الامن والأمان.
      شكرا على ما خطته اناملك

  4. يحيى بن مانع الصنبوح سبتمبر 22, 2018 في 11:44 م - الرد

    كلام جميل ………اللهم أحفظ وطننا وأدم عليه العز والأمن والأمان

  5. A.H.A.S سبتمبر 23, 2018 في 12:51 ص - الرد

    شكراً للكاتب ” ابومحمد ” على هذا المقال الذي يدل على الوطنية العاليه والانتماء .. (( الوطن يستااااهل )) والله لايغير علينا ويديم لنا نعمه الوطن والامان فيه..

اضف تعليقاً