المشهد الإخبارية

استحقَّت امرأة أمريكية دخول موسوعة “جينيس” بجدارة، كأبخل إنسان عرفه التاريخ الحديث، رغم امتلاكها ثروة تقدر بـ4 مليارات دولار في الوقت الحالي.

وولدت هاتي غرين، أو “ساحرة وول ستريت” كما كان يطلق عليها عام 1834، وتوفيت عام 1916، وقد ورثت عن والدها 7.5 ملايين دولار عام 1865. وفقًا لشبكة “روسيا اليوم”.

وسرعان ما استخدمت أموالها في امتلاك أكثر من 8 آلاف قطعة أرض، وشراء أسهم في شركات السكك الحديدية.

وفيما كان يتوقع أن ترتقي تلك الثروة الطائلة بحياة، هاتي غرين، وعائلتها إلى مستويات خيالية من النعيم ورغد العيش، إذ بها تتحول إلى نقمة وبؤس وشقاء لكل من ساقهم القدر إلى الارتباط بها بدءًا من زوجها الثري الذي اشترطت عليه ألا ينفق سنتًا واحدًا من أموالها، فلما تراكمت عليه الديون طردته من المنزل.

وامتدَّت نقمة البخل لتطال الطفل المسكين، ابن هاتي غرين، الذي انكسرت قدمه، فأصرَّت على علاجه في البيت حتى لا تتكلف أموالًا لعلاجه بأحد المستشفيات، فتفاقمت إصابته، ما أدَّى إلى قطع رجله فيما بعد.

ولم تتوقف طعنات البخل التي وجهتها هاتي غرين عند أقاربها؛ إذ سرعان ما قيدت نفسها بنظام صارم لا يطاق؛ فاقتصر طعامها الشخصي على البيض المسلوق، وفضلت ركوب الحمار؛ تفاديًا لشراء سيارة “غالية”.

ا

لأعجب في قصة حياة هاتي غرين، أنها كانت تملك فستانًا “وحيدًا”، وكانت تقوم بغسل الجزء الذي يتسخ منه فقط.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة