صحيفة المشهد الإخبارية

رفع علي العثيم عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وإلى أصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء ورجال الدولة وإلى جميع أبناء الشعب السعودي الكريم وفي القلب منهم جنودنا البواسل على الحد الجنوبي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني التاسع والثمانون وقال العثيم أن أبناء الشعب السعودي هم جنود الوطن وحُماته وهم السد المنيع والحصن الحصين تجاه ما يُحاك به من مؤامرات وما يهدده من مخاطر ، وأن الوطن يسير في طريق الخير والنماء برؤية عازمة على بلوغ أهدافها وغايتها بقيادة حكيمة من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان الذي يسابق الخطى من أجل بناء الدولة الحديثة بكل مكونات الحداثة من علم ومعرفة وتطور، وهي مرحلة تتطلب تلاحم وتكاتف كافة فئات المجتمع ، وقال عضو مجلس إدارة غرفة الرياض أن سمو ولي العهد أرسى آليات إصلاح البنية التشريعية، وأعاد هيكلة مؤسسات الدولة؛ لتصبح اليوم أكثر مرونة وفعالية من أجل القيام بدورها في تسريع مسارات التنمية، وتعظيم الموارد المالية ، كما أسس سموه لعهد من النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد في ظل تفعيل آليات الرقابة والمتابعة ، وأشار رئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال إلى أهمية اكتشاف عناصر التَّميز والريادة في العنصر البشري السعودي لنبني عليها الخطط والأهداف الاستراتيجية التنموية مشيراً إلى حجم ما تم إنجازه لتحسين بيئة وتنافسية ريادة الأعمال بالمملكة ومنوهاً في الوقت ذاته إلى ضرورة العمل على دعم البنية التحتية والتشريعية ومنتجات التمويل والتوسع في إنشاء الحاضنات والمسرعات كمسارات رئيسية لتمكين رواد الأعمال وتحسين ورفع القدرات التنافسية للمشروعات الريادية الناشئة، وإنه يتعين على الجهات الداعمة أن تكون أكثر ديناميكية وفعالية وأن تسعى إلى تطوير خدماتها ومنتجاتها بشكل مستمر بما يواكب المتغيرات المتسارعة في بيئة الأعمال، داعياً إلى تعزيز قيم العمل ونشر وترسيخ ثقافة الريادة بالمجتمع، وتأهيل الموارد البشرية الوطنية والتركيز على إكسابهم المهارات أكثر من التركيز على تلقينهم المعارف، وتضمين عنصر الابتكار كمؤشر من مؤشرات قياس الأداء في كافة القطاعات؛ كون الابتكار هو الأساس لاقتصاد المعرفة، وهو القادر على توظيفها ودمجها في منظومة الإنتاج لتحقيق النمو المستدام الذي يمثل أحد أهم مرتكزات رؤية المملكة 2030 .

 

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

وزارة البيئة والمياه والزراعة تُطلق خدمة الحصول على تصريح إنشاء مصنع زراعي تحويلي عبر بوابة “نما” الإلكترونية

الإثنين, 24 يونيو, 2024

إطلاق مركز الفنون الأدائية .. أول المعالم الثقافية في القدية

الإثنين, 24 يونيو, 2024

إنتاج أول خلايا تائية تقلل تكلفة علاج السرطان من 1.3 مليون ريال إلى 250 ألفاً

الإثنين, 24 يونيو, 2024

“رجل الأعمال صالح بن حسين ال سلامة يحصل على درجة الدكتوراة”

السبت, 22 يونيو, 2024

مجلس الوزراء يوافق على الإطار الزمني العام للتقويم الدراسي للخمسة أعوام القادمة

السبت, 22 يونيو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة