المشهد الإخبارية

   كشفت جولة قامت بها “نجران نيوز” على المخططات الواقعة شرق مدينة نجران عن تذمر الكثير من المواطنين من تأخر بناء وتجهيز المرافق العامة في تلك المخططات، والتي تعد المتنفس العمراني الوحيد للمدينة في ظل تعذر التوسع في باقي جهاتها الثلاث، مستغربين من أن النهضة العمرانية التي يقوم بها المواطن سواء بغرض السكن أو الاستثمار تقابل بتجاهل المسؤولين!

 

   في تقريرها تلقي “نجران نيوز” الضوء على سير العمل وأبرز ما يواجه المواطنين من عقبات في مخططات شرق نجران أو كما يحلو للمواطنين تسميتها “حلم نجران”. تلك المخططات التي تحظى بمميزات عديدة جعلت وتيرة البناء فيها من قبل المواطنين في ارتفاع مستمر كالقرب من الجامعة والمطار، وارتفاع الكثافة السكانية والأسعار في مقابل اكتظاظ المدينة وغلاء الأراضي والإيجارات، إضافة إلى الاختناقات المرورية في المواسم وشح الأراضي الجدية وعدم وجود صكوك على معظمها. كل ذلك ومع معدل النمو السكاني المرتفع في نجران أرغم المواطن إلى الاتجاه شرقا حتى يستطيع أن يستثمر قرضه العقاري.

 

   بهذا الصدد وفي بداية جولة “نجران نيوز” لتلمس حاجات المواطنين وإيصالها إلى المسؤولين، صادفت العديد من الشكاوى من تأخر تجهيز المرافق والخدمات، إذ أبدى المواطن محمد آل مهان انزعاجه الشديد من البطء في تنفيذ المشاريع الحكومية التي لم تواكب جدية ورغبة المواطنين في البناء والسكن المريح، حيث ذكر أن له أكثر من سنة وهو يسكن في منزله الجديد وما زال الطريق غير معبد وخدمة الهاتف غير موجودة!كما شكا المواطن علي المحامض من ظاهرة التفحيط، إذ يمارس المراهقون هوايتهم في المخطط في ظل عدم وجود دوريات أمنية للقضاء على الظاهرة.

    إلى ذلك، أبدى المواطن مهدي غيدان آل راكة – الذي يسكن المخطط منذ أكثر من عامين – سخطه من عدم اكتراث الأمانة بوجود النفايات، كما أكد عدم وجود مدارس قريبة أو مراكز رعاية صحية، وأردف: “لو قامت الجهات الحكومية ببناء المرافق الحكومية من مدارس ومستوصفات ومراكز أمنية لساهم ذلك كثيرا في دفع عجلة التنمية في المخطط، ولدبت فيه الحياة لاسيما بأن المواطن يحث الخطى في البناء لشحذ همم الجهات المختصة لمواكبة النهضة”.

 

   أما المواطن منصور صالح آل مردف فذكر أن تأخر مشاريع التنمية جعله يتردد كثيراً في البناء خشية الحرمان من الخدمات إلى أجل ليس بالقريب. فيما تحدث المواطن محمد شرجاب المحامض قائلاً: “الجهات الحكومية تعمل ولكن ليس بالسرعة المأمولة والبناء على قدم وساق والمرافق الحكومية لن تجهز في يوم وليلة بل تحتاج إلى سنوات فلماذا لا يتم التجهيز من الآن!”.

 

   بينما أكد المواطن محمد آل كليب أنه انتهى من بناء عمارة بقصد الاستثمار وما زال يبحث عن المستأجرين والسبب – كما ذكر – عزوف السكان عن المخطط بسبب عدم وجود المرافق الحكومية. 

 

   بدورها  قامت “نجران نيوز” بعد انتهاء الجولة على مخططات شرق المطار “أ وب وج و د ومخطط السحيم ومخطط الحصينية” وسماع شكاوي المواطنين وتلمس حاجاتهم – بالتواصل مع الجهات المسؤولة لاستيضاح أسباب تأخر التنمية، لاسيما أن نجران لا تحظى بخيارات التوسع الأفقي بسبب التضاريس الجبلية التي تحيط بها من ثلاث جهات، فأصبحت الجهة الشرقية هي المتنفس الوحيد للتمدد السكاني والزحف العمراني، مع تأجيل المشاريع ضُخت فيها المليارات، والجهات المعنية تدرك أن المشاريع والمرافق الخدماتية لا تنجز في يوم وليلة بل تتطلب وقتا ومدداً ليست بالقريبة.

 

   في هذا الشأن ورداً على استفسار “نجران نيوز”، ذكر مدير إدارة الإعلام التربوي بتعليم نجران الأستاذ حمد بن عبدالله آل شرية أن المدارس القريبة من الحي ما زالت تستوعب مزيداً من الطلاب والمباني مزيداً من الفصول، مضيفاً أنه تم الرفع للوزارة بطلب إحداث مدارس لجميع المراحل بالإسكان الخيري القريب من المخطط، موضحاً أنها ستخدم الحي.

 

   أما مدير عام المياه بمنطقة نجران المهندس محمد بن حسين آل دويس، فأوضح أن للمخططات الحكومية (أ – ب – ج – د) يجري الحصر الفعلي لها وسيتم التنفيذ بعد ذلك بدءاً من شبكات المياه، وأن الصرف الصحي سيتم وفق الخطة الشاملة لمنطقة نجران بحسب الأولويات، وأشار إلى أن المخططات الخاصة مثل السحيم فإن الأنظمة تقضي بأن يكون تنفيذ شبكات المياه والصرف الصحي من مهام ومسئوليات أصحاب المخطط (المطورون) وتحت إشراف المديرية .

 

   من جهتها، أكدت “صحة نجران” وعلى لسان النــاطــق الإعـــلامـــي فيها الأستاذ محســن عـلـي الــربيــعان، أن مركز الرعاية الصحية الأولية بتصلال والذي يقع شرق مخطط السحيم، جارٍ الانتهاء من تجهيزه وأنه سيتم بدء تقديم الخدمة فيه قريباًً، موضحةً أن المركز “يخدم تلك المخططات الحديثة، وأن مراكز الرعاية الصحية الأولية يتم افتتاحها بحسب المعايير الاسترشادية المتفق عليها من مقام الوزارة ومجلس المنطقة والتي من ضمنها الكثافة السكانية.

 

    من جهة أخرى، أكدت كهرباء نجران لـ ” صحيفة نجران نيوز” أن مخطط السحيم تم تنفيذ شبكات الضغط المتوسط والمحولات له من قِبل المالك، وأن الشركة تقوم بتمديد شبكة الضغط المنخفض وتركيب العداد لكل طلب يردها في هذا المخطط، مضيفة أن مخططات شرق نجران الحديثة يتم التوصيل للطلبات فيها كل طلب على حدة بحسب ضوابط الشركة.

 

   وأخيراً نود أن ننوه بأن أمانة منطقة نجران لم تتجاوب مع استفسارات “نجران نيوز” رغم مخاطبتنا لهم وتعقيبنا أكثر من مرة والأمانة هي المعني الأول بالإهمال الواضح في هذه المخططات وحتى الآن لانعلم سبب عدم تجاوبهم والاقتداء بالدوائر الأخرى التي لم نجد صعوبة في التواصل معهم والذين نقدم لهم الشكر والتقدير على تعاونهم مع وسائل الإعلام المحتلفة .

 

   ختاماً، ومن خلال تلك الشكاوي والاستماع أيضا لرد المسؤول.. ما زالت صحيفة “نجران نيوز” تطرح سؤالاً عريضاً على المسؤولين: متى تكتمل المرافق والخدمات لتلبية حاجات السكان والمستثمرين في مخططات شرق نجران؟!

.

بدون عنوان-1

نخشى أن تثمر هذه النخلة قبل إكتمال الخدمات وخاصة البلدية منها

unnamed

مواطن عجز من قيام الامانة بواجباتها وبعد تكدس النفايات عند منزله اضطر لاحراقها 

بدون عنوان-2 IMG-20140206-WA0002

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

5 Comments

  1. ناصر ال كليب مارس 2, 2014 في 8:01 ص - الرد

    تقرير رائع وشكرا لمعد التقرير وشرق المطار يحتاج الى اهتمام اكثر

  2. حسين ال ذيبان مارس 2, 2014 في 8:05 ص - الرد

    اتمنى ان يلقى هذا التقرير تجاوب من الجهات المختصة لان كل ماذكر فيه صحيح ويشرح معاناة سكان المخطط

  3. شرق المطار مارس 3, 2014 في 2:24 م - الرد

    مساء الخير
    لاتنسى اعمدة الكهرباء اكثر من 23 عمود في وسط الشوارع المزفلته الجديد ولا حياه لمن تنادي

  4. مانع قمري مارس 4, 2014 في 5:45 ص - الرد

    تقرير رائع نتمنى أن يجد تجاوبآ لمطالب المواطنين في شتى مطالبهم الخدمية لتعم الفائدة …شكرآ لمراسلنا الرائع لطرحه الشامل والهادف . …

  5. سالم محمد المحامض مارس 4, 2014 في 9:19 م - الرد

    شكرا لكل من حضر وعبر وتعقيبكم محل تقديري وبودي ان تحظى المواضيع التي تتحسس هموم وحاجات الناس بحضور امثالكم لعل النداءات تجد لها اذان صاغية وفقكم الله

    مانع قمري استاذي الرائع دائما طلاتك تضفي نكهة اخرى

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة