الجمعة 6 أغسطس 2021
آخر الأخبار
02:23

مقالات أخرى للكاتب

9 تعليقات

  1. Avatar

    علي اليامي

    بيض الله وجهك كلام من عقل يرمز لحب الوطن ونجران صامده برجالها عانهم الله ووفقهم

    الرد
  2. Avatar

    يوسف ال قريشة

    بيض الله وجهك وصحت اناملك الفريده من نوعها يبو صالح ،،
    مقال في منتهى الروعه استصاغه بلهجة اهل المنطقه وزاده رونقا وتأثير ..
    الله يديم علينا الوطن وديارنا شامخه أبيه ويديم الامن والامان ،،
    دمت قلما يطرز الكلمات الجميله والمنتقاه بعنايه ..شكراً جزيلاً أ. حسن🌹

    الرد
  3. Avatar

    علي مانع اليامي

    شكرا ابو صالح كان حوارا جميل بلهجتنا الغالية الثمينة ولكن حسب ما اتوقعه ان هناك قراء من خارج المنطقة سوف يصعب عليهم فهم الموضوع والمهم والهادف جدا لما يحتويه من ترحيب صادق لضيف عزيز قادم من ارض هل العوجاء لارض اهل الوفاء والوقفة الصادقة والذين بحمد الله لم يسجل عليهم التاريخ وقفة تكفيرية او عمالة او عمل ارهابي وشكرا حارا لابطالنا المرابطين على الحد الجنوبي الغالي وندم وعتب من محب لاحباب نسونا او تناسونا واخيرا الشكوى لولاة الامر لما تعانيه المنطقة.
    شكرا عزيزي ابوصالح (انه انا نعم صاحبك المحب)

    الرد
  4. Avatar

    العباسي

    اجمل التحايا للكاتب اخونا حسن بن صالح بن عومة اليامي …واجمل التحايا ﻷهلنا في نجران وجنودنا الصامدون على الحدود ….درع الوطن وحماة الديار والعقيدة …نسأل الله أن يحميهم ويردهم سالمين ظافرين بإذن الله ..وأن يحفظ نجران واهلها من كل سوء ….آمين يا رب العالمين

    الرد
  5. Avatar

    صم يدي

    ذَا مقال … ولا حزيه

    الفكرة جميلة .. والترجمة سيئة جدا …

    مع احترامي لشخص الكاتب .

    الرد
  6. Avatar

    ابو ناصر

    مقال اقل من ضعيف ، استظراف *********لا يليق بفكرة نقل معاناة المنطقة في اوضاع لا تحتمل الهزل، لغة دون العامية (**************) ، اعتب على الزملاء بنجران نيوز وهي صحيفة نشطة تنافس على السبق نشر مثل هذا! حتى لو جاملت ابو صالح فليس على حساب قرائها ومنافستها !
    قليل من الجدية والحزم الأدبي ..
    فلكل مقام مقال ..

    الرد
  7. Avatar

    محمد بن عبد الله ال قريشه

    مقال جميل ومُشوّق انتهج اسلوب مختلف عن الأسلوب الكتابي التقليدي الذي اعتاد عليه المُتلقّي.
    جاء مُؤطّراً بِعَبَق فريد من التراث الشعبي المحلي، لتوصيل رسالة ، بشكل مسرحي ماتع ، حتى وان كان محلي.
    وهذا لا يُستغرب من أحد أبناء الجيل النجراني “الذهبي” الذي أعتز بأنني أحد “تلاميذ” ذات الجيل.
    ومن هم بقامة وسيرة ابو صالح، كتب ويكتب بالأسلوب التقليدي، وأجاد ، ونحن بحاجة للخروج عن المألوف ، والتفكير من خارج الصندوق، من حينٍ لآخر.
    صحيح ان المقال موجّه للمتلقي المحلي، ولو أنّ اللهجات في معظم جنوب المملكة، متقاربة جداً.
    لكن المقال رغم أنّ هدفه إيصال رساله! الا أنه حقق أهداف عدة أخرى، عن التراث الشعبي النجراني.
    الذي تم توظيفه،بذكاء، في إمتاع وتشويق القاريء ،لإيصال الرساله.
    تسلم اخي ابو صالح.
    تحياتي.

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2021 كل الحقوق محفوظة لصحيفة المشهد الإخبارية Al Mshhadnews تصميم وتطوير Daisy Design