الأثنين 26 سبتمبر 2022
آخر الأخبار
22:04

مقالات أخرى للكاتب

4 تعليقات

  1. محمد آل قراد

    فعلاً أوافقك الرأي الشيلات والهياط وأحياء النعرات القبليه من أجل أمور لاتساوي شيء مثل فوز سباق أومزاين هجن ويلاحظ بها المدح والمديح يرتفع لحد السماء وكأن الأخ المحترم صنع أنجاز عظيم يستفيد منه البشريه أعود لمتابعة مشاهير قنوات التواصل فتجد أغلبهم يحمل فكراً ساقط لايستحق المتابعه وله من المعجبين والمشجعين أعداد هائله فمن هذا المنطلق علينا تنمية أفكار أبنائنا على مايفيد وينفع بدلاً من ذالك النهج السائد ويجب أن يكون دور التربويين فعال داخل دور التعليم دمت بود كاتبنا العزيز.

    الرد
  2. ناصر حسين

    اتفق معك يا دكتور اصبحت هذه القنوات السلبيه شريكه لنا حتى في تربيتنا لأبنائنا مهما كان الحرص منا وذلك لتعدد تلك المصادر كما ذكرت بالفعل يا دكتور قادوا دفة الثقافه السلبيه واصبحنا بأيدي اغبياء وللاسف والله يستر من الجاي .
    طرح راقي دكتور دمت بخير.

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2022 كل الحقوق محفوظة لصحيفة المشهد الإخبارية Al Mshhadnews تصميم وتطوير Daisy Design