صحيفة المشهد الإخبارية

يقترب المسبار الياباني “هيابوسا-2″، يوم الجمعة 22 فبراير الجاري، من الكويكب “ريوغو” ويبدأ بقصف سطحه، إذا لم تمنعه ظروف طارئة غير متوقعة.

وكتب الفريق العلمي المشرف على المسبار “هيابوسا-2”: “لقد تأكدنا تماما من أن سطح ريوغو ليس مغطى بطبقة سميكة من الأحجار الصغيرة والغبار، بل بكتل صخرية كبيرة وحصى مقاساتها سنتيمتر وأكبر. لذلك، اضطررنا إلى إجراء فحوصات إضافية لجميع الأجهزة للتأكد من سلامة المسبار نفسه، وتحديد فيما إذا كان بإمكانه التقاط ولو بضعة أجزاء من تربة الكويكب”.

ويذكر أن المسبار “هيابوسا-2” كان قد أطلق في ديسمبر 2014 إلى الكويكب “ريوغو” لدراسته وأخذ عينات من تربته. ووصل المسبار إلى الكويكب في حزيران 2018، وبدأ يقترب منه ويلتقط الصور لسطحه. والآن، يتحضر لقصفه للحصول على عينات من جزيئات الغبار والحصى التي سترتفع في جوه.

وإذا نجحت هذه العملية، فإن الفريق العلمي المشرف سوف يبدأ تنفيذ المرحلة الثانية من المهمة، وهي رمي شحنة متفجرة قوية على سطح الكويكب ريوغو.

المصدر: نوفوستي

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

وصول جهاز فحص MT-RNR1 للمملكة لوقاية المواليد من الصمم الدائم

السبت, 15 يونيو, 2024

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تصدر دليل “حوكمة المجالس القطاعية للمهارات”

الثلاثاء, 4 يونيو, 2024

رياض محرز يشكل صدمة لجماهير الأهلي السعودي والمنتخب الجزائري

السبت, 25 مايو, 2024

ميزة جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي تظهر في “واتس آب”

الجمعة, 24 مايو, 2024

“سبل” تطلق حملة “تأكد قبل تسدد” التوعوية للتحذير من حيل التصيد الإلكتروني

الثلاثاء, 21 مايو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة