صحيفة المشهد الإخبارية

اتضح لفريق علمي دولي، أن أول وباء للطاعون البشري في التاريخ – طاعون جستنيان- كان سببه عدة سلالات من بكتيريا Yersinia pestis وليس نوعا واحدا.

وبحسب موقع Phys.org، حلل الباحثون رفات الذين ماتوا نتيجة إصابتهم بالمرض خلال فترة الوباء ودفنوا في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا. كما درسوا رفات الذين دفنوا في بريطانيا خلال تلك الفترة لتحديد هل كان موتهم نتيجة إصابتهم بالطاعون أم لا. وقد تمكن الباحثون من إعادة بناء جينوم عصيات الطاعون عن طريق عزل الحمض النووي للكائنات الحية الدقيقة من العظام في ثماني حالات من أصل 21.

ظهر بالنتيجة، أن الوباء فعلا انتشر أيضا في بريطانيا. كما اكتشفوا عددا كبيرا من سلالات عصيات الطاعون، كانت مرتبطة ارتباطا وثيقا مع بعضها البعض. ولكن حتى الآن لم تحدد السلالة التي كانت السبب في انتشار الوباء، مع وجود اعتقاد بأن الطاعون ظهر في البداية في آسيا الوسطى قبل طاعون جستنيان.

وطاعون جستنيان انتشر عام 541 خلال حكم الإمبراطور جستنيان الأول بسرعة كبيرة في آسيا وشمال إفريقيا وأوروبا. ووفقا للسجلات التاريخية كان الطاعون في القسطنطينية يقضي يوميا على حياة 10 آلاف شخص.

المصدر: لينتا. رو

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

«ساما»: الحجز والتنفيذ على الحسابات البنكية بما لا يتجاوز ثلث راتب الموظف وربع معاش المتقاعد

الخميس, 11 يوليو, 2024

المقام السامي يوافق على منح الجنسية السعودية لعدد من العلماء والباحثين والمبتكرين والمتميزين في عدة مجالات

الخميس, 4 يوليو, 2024

وزير العدل يقر نظر القضايا الجزائية من 3 قضاة

الإثنين, 1 يوليو, 2024

الدفاع المدني يؤكد ضرورة خلو المركبات من المواد القابلة للاشتعال

الأحد, 30 يونيو, 2024

وزارة البيئة والمياه والزراعة تُطلق خدمة الحصول على تصريح إنشاء مصنع زراعي تحويلي عبر بوابة “نما” الإلكترونية

الإثنين, 24 يونيو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة