عن الكاتب

الحمدلله الذي بنعمه تتم الصالحات وتتكاثر الخيرات ويدوم في شكره كل انواع الملذات ويطيب بذكره الارض والسموات . الحمدلله الذي خلق العباد وجعل لنا خير البلاد ووفقنا بقيادة حكيمه رشيده منا وفينا لهم مالنا وعليهم ماعلينا إسرة اصطفاها الخالق سبحانه بقيادة موحد هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية تحت راية التوحيد بقيادة الملك الشهم الفذ عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل ال سعود رحمه الله ليجعل منها منارة للدين والعلم والحضارة والتاريخ والفكر ومنطلق للقيم والمفاهيم الصحيحة المنبثقة من مكارم الأخلاق العربية الإسلامية لينقذ هذا الوطن ورجالة من براثن الشرك وعبادة الأصنام والتخلف والتناحر والعنصرية وقتل النفس التي حرم الله بدون حق ومن السلب والنهب الى الاخوة في الاسلام والدين والمحبة وصلة الرحم والترابط وجعل هذه الدولة قرية واحدة مترابطة معنويا ً وماديا ً مما حقق هذا التطور الملحوظ في وقت وجيز وامتد البناء على يد الملوك الميامين ليكملوا المسيرة المشرفة التي وضع حجرها والدهم ملك المملكة العربية السعودية وعمود نهضتها وهم الملك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبد الله يرحمهم الله حتى عهد الملك سلمان ملك الحزم والعزم والأمل حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد يحفظهم الله والذي بعد الله وقف في وجه المعتدين الخائنين للدين والأمه في اليمن السعيد والقيام بواجب الجيرة والعقيدة على أكمل وجه ، والوقوف مع كل القضايا العربيه والإسلامية في فلسطين والعراق وسوريا ولبنان والبذل والعطاء اللامحدود ودعم اللاجئين والوقوف معهم ماديا ً ومعنويا ً مما ولله الحمد يزيد من الخير لهذا الوطن الشامخ برجاله المخلصين الذين شرفهم الله بخدمة الحرمين الشريفين في كل ثانية ودقيقة وساعة ويوم ليتحقق في كل الأوقات خدمة المعتمرين والحجيج القادمين من مشارق الارض ومغاربها لبيت الله العتيق ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم . وماهذا اليوم الوطني الـ ٨٦ ولله الحمد والشكر والمنة الا استذكاراً للتاريخ والعز والفخر والشموخ والتمكين من حياة كانت أشبه بغابة مظلمة الى حياة كلها انهار وأشجار وثمار ونور وعلم وبيان وفضيلة . ومن هذا المنطلق فإنه يجب علينا ان نُعلم أبنائنا وزوجاتنا واخواننا واخواتنا وكل من له صلة فينا قيمة هذا الوطن ومافيه وأننا نعيش في خير فسيح ولله الحمد وآمن وأمان ورخاء وسيكون اكثر وأكثر بإذن الله في ظل الرؤية الجديده ٢٠٣٠ والذي ستجعل من اقتصادنا داعما ً للوطن والمواطنين معتمدين على الله به لنكون قوة اقتصادية ثابتة البناء في عالم متغير في ظل السياسه الحكيمه لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيزملك المملكة العربية السعودية حفظه الله ورعاه وسدد على درب الخير خطاه وفي الختام فإنه يجب علينا ان نبتهل كلنا الى الله سبحانه بالدعاء بان يحفظ وطننا من كل مكروه وقيادته وان ينصر جنودنا البواسل على الحد الجنوبي وجميع الحدود وان يوفق رجال الأمن في داخل الوطن لمكافحة الإرهاب وكل من تسول له نفسة المساس بأمن هذا البلد سيجد الشعب من الشمال للجنوب والوسط والشرق والغرب يد واحدة وكلنا فدى لهذا الوطن الشامخ بإذن الله تعالى . وكل عام ووطني محل فخر واعتزاز ونصر بإذن الله وخير فسيح ورزق واسع واستقرار ورخاء دائم وسائر بلاد المسلمين انه سميع مجيب . وبالله التوفيق

 

أ. جابر بن علي بن درمان اليامي

الخميس١٤٣٧/١٢/٢١

“نجران نيوز”

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

[fusion_widget type="CRP_Widget" margin_top="" margin_right="" margin_bottom="" margin_left="" hide_on_mobile="small-visibility,medium-visibility,large-visibility" fusion_display_title="no" fusion_border_size="0" fusion_border_style="solid" fusion_align="center" fusion_align_mobile="center" fusion_bg_color="var(--awb-color1)" crp_widget__limit="5" crp_widget__post_thumb_op="text_only" fusion_padding_color="-20px" /]

اضف تعليقاً