عن الكاتب

كاتب "صحيفة المشهد الإخبارية"

لايخفى على الجميع بان العمل لله وحده – عز وجل – وانه يجب أن يخوض الإنسان مراحل عدة لكي يظهر بالرضى أمام الخالق – سبحانه – ثم أمام ضميره بالذات ولكي يكون مثال يحتذى به بتمسكه بالمبادئ القيّمة وبتفعيل دور النزاهه والإخلاص في العمل وترسيخ مبدأ الصراحة وإثراء دافعية العاملين نحو عملهم والابتعاد عن كل مايثير الشكوك وفقدان الثقة بين الزملاء، والتركيزأيضاً على بناء بيئة مشرقة جذابة ممتعه والنظر بزاوية إيجابية رغم أسوأ الظروف والتحديات.

.

ومن باب التأثير في هذا المجال وتعكير صفو العمل، هو زرع التوتر والانتقاد المتكرر والتلون بأساليب مزيفة والتركيز على السلبيات الطفيفة وخلق بيئة تشاؤم بين الزملاء وإثارة البلبلة والشكوك وتلك ستؤثر حتما على نفوس الآخرين وسيتسلل ذلك الشعور ولو بجزء بسيط بنفوسهم مما يخلق بيئة عمل محبطة بنتائج اقل في الإنتاجية وإحباط ذريع كما تساهم في إثارة الفتن وتدني المستوى الوظيفي ومحاولة الابتعاد عن العمل بقدر المستطاع.

.

من باب اخر، المسؤول هنا يعتبر النواه والقاعدة الأساسية للموظفين ومصدر نجاح ام فشل والعامل هنا هو الثقة إن بنيت بأعمدة صدق ونزاهه فهذا يعني مزيدا من الإبداع  والعطاء وإنشاء مناخ جذاب والعكس صحيح ((تتألف الثقة من ثلاثة أبعاد، هي: المصداقية، والاحترام، والإنصاف والعدالة)) (مايكل بورشيل، جنيفر روبن، 2011).

.
ولكي يصل المسؤول الى أسمى درجات القيم الرفيعه والأخلاقيات المستقيمة، يجب أن يحذو حذو الطرق السليمة  ويبني الثقة بين الموظفين.

.
(روبرت ليفرنغ، 2015) وهو من مؤسسي مؤسسة “أفضل مكان عمل”ويقول أن أفضل بيئة عمل هي: عندما تثق بالأفراد الذين تعمل معهم، والفخر والاعتزاز بهم.

.
كما يجب على المسؤول أن يغلق أبواب عديدة كالوساطات والإنتقائية المذمومة والعنصرية القبيحة والإنتفاع من العلاقات الشخصية او بمسمى آخر ” سياسة الأحزاب ” وبلورت الأفكار أمام الجميع، بالإضافة الى عدم الحكم على الأشخاص بما يرضيه هو فقط ضاربا بتطبيق الأنظمة عرض الحائط يجب أن يظهر للجميع مدى المصداقية وإثبات أن كلمات المسؤول تتطابق مع سلوكياته ويحرص على أن الموظف يشعر بالإنتماء لمقر عمله وللفريق أجمع.

.
خلاصه،  يجب الإتقان في كيفية قياس الأمور وخلق طقس جذاب مشوق ومنير وبيئة عمل مثالية والعمل على مقومات القيم الحميدة لنجاح المنشأة من عدل ومساواة وشفافية ووضوح لتحقيق الأهداف ولزيادة الإنتاجية والإبداع الوظيفي كما يجب الحذر والابتعاد منالتحيّز والمحاباة والاقصاء للآخرين والظهور بروح العمل كفريق واحد رئيس ومرؤوسين.

.

حمد محمد دغفان

“نجران نيوز”

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

عرض سعودي «غير قابل للرفض» للاكازيت

الأربعاء, 17 أبريل, 2024

دراسة تحدد أفضل وقت في اليوم لممارسة الرياضة “لخفض خطر الوفاة المبكرة”

الثلاثاء, 16 أبريل, 2024

القوات الجوية تُشارك في التمرين الجوي المختلط «علَم الصحراء» في الإمارات

الثلاثاء, 16 أبريل, 2024

في شكره لموهوبي نجران وزير التعليم .. أسلوبكم حديث ويرتقي بالعملية التعليمية

الثلاثاء, 16 أبريل, 2024

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن 116 وظيفة أكاديمية

الثلاثاء, 16 أبريل, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

[fusion_widget type="CRP_Widget" margin_top="" margin_right="" margin_bottom="" margin_left="" hide_on_mobile="small-visibility,medium-visibility,large-visibility" fusion_display_title="no" fusion_border_size="0" fusion_border_style="solid" fusion_align="center" fusion_align_mobile="center" fusion_bg_color="var(--awb-color1)" crp_widget__limit="5" crp_widget__post_thumb_op="text_only" fusion_padding_color="-20px" /]

2 Comments

  1. حمد الماس فبراير 20, 2017 في 1:45 م - الرد

    مقال رائع وفي الصميم أستاذ حمد ،بيئة العمل تحتاج إلى روح والقائد المميز هو من يخلقها بتعامله ليجني نتائج مذهلة ، التحفيز والإحترام والرقي في التعامل هي الوقود الحقيقي للإبداع بعد الأحساس والإيمان الداخلي بواجب الموظف تجاه عمله والخدمة التي يستطيع تقديمها لمن يتعامل معهم🌹

    • حمد دغفان فبراير 21, 2017 في 11:18 ص - الرد

      صح لسانك استاذ/ حمد الماس ، ودائما وأبدا ارى فيك ماذكرت…

اضف تعليقاً