عن الكاتب

كتب الملك سلمان بن عبدالعزيز التاريخ للملكة العربية السعودية بعد خبر تعيينه لصاحب السمو الملكي الأمير الشاب محمد بن سلمان ولياً للعهد السعودي. المتتبع للأمير  محمد بن سلمان يرى بأنه رجل المرحلة بكل جدارة ويستحق هذا المنصب المهم وفي هذا التوقيت المهم أيضاً والتي تمر فيه معظم دول المنطقة بصراعات سياسية يصعب الخروج منها لما يحمله سُموه من فكر طموح ومتوازن في شتّى المجالات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية.. وقدرات عالية جداً في القيادة والتخطيط كما وضح للجميع جَلّياً خلال الفترة الماضية. كل هذه الخبرات لم تأتي إلاَّ بجهد كبير ومُلازَمة طويلة للرجل السياسي الأول الملك القائد سلمان بن عبدالعزيز خلال الفترة الماضية. كما هو معلوم بأن الأمير محمد بن سلمان هو مهندس وصاحب رؤية المملكه ٢٠٣٠ والتي سوف تنقل الدولة من دوله معتمدة على النفط في معظم مداخيلها الى دولة متعددة الدخل . كما أنّ أمير الشباب الطموح يدرك تماماً أهمية دور الشباب ..  ويدرك أيضاً بأنّ شُعوب العالم دائماً لا تنهض إلاَّ بسواعِد شبابها، فبدأ في التفكير والعمل الجاد من الوهلة الأولى عندما كان ولياً لولي العهد فيما يمكن أن يُقدِّمه لهؤلاء الشباب للتطوير والاستثمار في قدراتهم .. وزيارته الأخيرة للولايات المتحدة وعَمَل عِدّة شراكات مع كُبريات شِركات وجامعات العالم ماهو إلاّ دليل على هذه النظرة الثاقبة والحكيمة. إنجازات الأمير الطموح في فترة ليست بالطويلة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي أثبتت صحة رؤية ونظرة خادم الحرمين الشريفين أطال الله في عمره تجاه الأمير الشاب محمد بن سلمان وكانت سبب في إختياره ولياً للعهد السعودي.  الأمير محمد بن سلمان شخصية جادة وطموحة وصاحب أهداف واضحة حتى أصبح الشخصية الأكثر تأثيراً في المنطقة ككل. المتتبع أيضاً لكل القرارات التي كان مشاركاً فيها الأمير محمد بن سلمان والتي كانت إيجابية جداً وتخدم مصالح المملكه ودول الجوار والدول الإسلامية على حدٍ سواء حينما تم إنشاء التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الإرهاب والتحالف العسكري لإعادة الشرعية لدولة اليمن الشقيقة والوقوف ضد الهيمنة الإيرانيية الفوضوية في المنطقة مدافعاً عن أمن المنطقة ككل وليس المملكة العربية السعودية فحسب. في الحقيقة هذا التعيين والتعيينات السابقة والمستمرة لأمراء شباب في إمارات المناطق ووزارات الدولة ماهو إلاَّ رسالة واضحة لتمكين الشباب وإعطائهم الفرصة لقيادة الدَفَّه بما يحملونه من طلعات كبيرة وفكر طموح والذي بإذن الله سوف يقود هذه  الدولة إلى منصات العالمية وفي شتّى المجالات مواصلون ما بَنَاه قادة هذا الوطن خلال العقود الماضية ..
حفظ الله الوطن.. وقادة الوطن.. وشباب الوطن.. ..

.
أ. محمد مهدي آل زمانان

“نجران نيوز”

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

[fusion_widget type="CRP_Widget" margin_top="" margin_right="" margin_bottom="" margin_left="" hide_on_mobile="small-visibility,medium-visibility,large-visibility" fusion_display_title="no" fusion_border_size="0" fusion_border_style="solid" fusion_align="center" fusion_align_mobile="center" fusion_bg_color="var(--awb-color1)" crp_widget__limit="5" crp_widget__post_thumb_op="text_only" fusion_padding_color="-20px" /]

اضف تعليقاً