عن الكاتب

مهنة المراجعة الداخلية منذ زمن ليس بالبعيد أصبح الاهتمام بها كبير ومطلوب سواء من القطاع العام او الخاص، حيث أنها تعتبر عين المسؤول الأول في القطاع العام، ومجلس الادارة والملاك والمساهمين في القطاع الخاص، بناءا على تعريفها الصادر من IIA بإستقلاليتها وموضوعيتها في تقديم خدمات تأكيدية وإستشارية بهدف إضافة قيمة للمنظمة وتحسين عملياتها وذلك لتحقيق أهدافها من خلال إتباع اسلوب منهجي منظم لتقييم وتحسين فاعلية عمليات الحوكمة وإدارة المخاطر والرقابة.
.
تم تخصيص شهر مايو من كل عام ليعتبر شهر التوعية بمهنة المراجعة الداخلية لما تلعبه هذه المهنة ‏من دور هام واستراتيجي في تعظيم أرباح المنظمات الربحية وملاكها ومساهميها، والحد من الممارسات الأخلاقية على جميع المستويات والقطاعات، وكذلك يتعظم ويبرز دورها وأهميتها في ظل التوجه العام للدولة نحو تحقيق رؤية 2030.
.
ومن هنا يحتم علينا كمراجعين مهنيين وكذلك على جميع الهيئات والمنظمات المهنية تفعيل وتقديم الأنشطة المهنية والتوعويه والمعرفية للتعريف بأهمية مهنة المراجعة الداخلية، وجعلها ثقافة مؤسسية وإجتماعية.
.
ومن هذا المنطلق أنا فخور كوني مراجع داخلي.

.

أ. محمد صالح الزبادين

ماجستير إدارة مالية 

“نجران نيوز”

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

نسبة بناء “الفيلا” لا تزيد عن 75% من مساحة الأرض.. “الشؤون البلدية” تُحدث اشتراطات إنشاء المباني

الإثنين, 15 يوليو, 2024

«ساما»: الحجز والتنفيذ على الحسابات البنكية بما لا يتجاوز ثلث راتب الموظف وربع معاش المتقاعد

الخميس, 11 يوليو, 2024

المقام السامي يوافق على منح الجنسية السعودية لعدد من العلماء والباحثين والمبتكرين والمتميزين في عدة مجالات

الخميس, 4 يوليو, 2024

وزير العدل يقر نظر القضايا الجزائية من 3 قضاة

الإثنين, 1 يوليو, 2024

الدفاع المدني يؤكد ضرورة خلو المركبات من المواد القابلة للاشتعال

الأحد, 30 يونيو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

اضف تعليقاً