المشهد الإخبارية

أكد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، أن خدمة القرآن الكريم واجبة على كل مسلم، وهي أوجب وتعظم أكثر في مهبط الوحي بلاد الحرمين الشريفين، التي اتخذ حكامها القرآن الكريم دستورًا ومنهج حياة.
وبيّن سموه خلال استقباله في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، رئيس جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بنجران الدكتور مسفر بن سعيد السلوم، أن المملكة رائدة العالم الإسلامي في خدمة الكتاب الكريم، وطباعته ونشره، ويتجلى ذلك في الجهود العظيمة والعناية الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، الذي يرعى مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية، وأسس لمسابقة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، مشيرًا إلى جهوده الأخرى في خدمة المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بإنشاء “مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحديث النبوي الشريف”.
واطلع الأمير جلوي بن عبدالعزيز خلال الاستقبال على التقرير السنوي لجمعية تحفيظ القرآن الكريم “رتّل، مشيدًا ببرامجها للمرابطين في الحد الجنوبي، داعيًا الله أن يوفق القائمين عليها ويبارك في جهودهم.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة