صحيفة المشهد الإخبارية

أعلنت اليوم كلٌ من أرامكو السعودية الشركة المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات، و”لانكسيس آي جي” الشركة الألمانية الرائدة في مجال الكيميائيات المتخصصة، عن اكتمال استحواذ أرامكو السعودية على حصة “لانكسيس” في مشروع “أرلانكسيو القابضة بي. في.” المشترك للكيميائيات المتخصصة، ومقره هولندا، الذي أطلقته الشركتان عام 2016م.
وجرى هذا الاستحواذ بشراء أرامكو السعودية لحصة شركة “لانكسيس” البالغة 50% في مشروع “أرلانكسيو”، بقيمة 1.5 مليار يورو، بناءً على القيمة الكاملة للمنشأة, حيث سيعزز هذا الاستحواذ جهود أرامكو السعودية لتنويع أعمال الشركة في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وقدراتها في مراحل سلسلة القيمة بمجال الطاقة والكيميائيات.
وتُعد “أرلانكسيو” إحدى الشركات العالمية المنتجة للمطاط الصناعي ولدائن الإيلاستومر، التي تورّد لكبريات شركات تصنيع الإطارات وقطع غيار السيارات حول العالم, فيما سيمكن استحواذ أرامكو السعودية الكامل على شركة “أرلانكسيو” تطوير فرص النمو العالمية، بالتكامل مع المركز القوي لأرامكو السعودية في مجال توفير اللقيم.
وسيؤدي الاستحواذ إلى دعم جهود الاستدامة التي تبذلها أرامكو السعودية لتحسين كفاءة استهلاك الوقود المرتبط بأداء الإطارات، وهو ما ينسجم مع استراتيجية البحث والتطوير لأرامكو السعودية في مجال كفاءة الوقود والمحركات، التي تركّز على زيادة كفاءة استهلاك الوقود، وخفض الانبعاثات الناجمة عن المحركات. وذلك يتسق إلى حدٍّ كبيرٍ مع الطموحات الشاملة لأرامكو السعودية في مجال التكرير والمعالجة والتسويق، التي تهدف إلى تعزيز القيمة من خلال توسيع وتكامل مجموعة أعمالها وشراكاتها، وإيجاد مصادر دخل إضافية.
وقال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية المهندس عبدالعزيز القديمي: “تمثّل ملكية أرامكو السعودية لشركة أرلانكسيو عنصرًا مهمًا في تعزيز مكانتنا العالمية في سوق الكيميائيات. وسيعزز الاستحواذ الكامل على شركة أرلانكسيو تنويع مجموعة أعمال أرامكو السعودية في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، ويدعم قدراتها في سلسلة القيمة بمجال الطاقة والكيميائيات، وهو ما يدفعني للتفاؤل بمستقبل المنتجات المبتكرة التي ستخدم جميع العملاء”.
وأشار إلى أن “أرلانكسيو”، ستواصل بعد استحواذ أرامكو السعودية عليها بالكامل، في تطوير منتجات الكيميائيات المتخصصة والمطاط الصناعي وإنتاجها وتسويقها وبيعها وتوزيعها، وعلى الأخص لكبريات شركات تصنيع الإطارات والسيارات العالمية، كما ستحتفظ بمقرها الحالي في ماستريخت بهولندا.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

دراسة تحدد عدد ساعات استخدام الأطفال للهاتف أسبوعيا

الجمعة, 19 يوليو, 2024

«ساما»: أنظمة المدفوعات والبنوك في السعودية لم تتأثر جراء العطل التقني العالمي

الجمعة, 19 يوليو, 2024

Xiaomi تطلق هاتفا مجهزا بأفضل الكاميرات والتقنيات

الجمعة, 19 يوليو, 2024

ميزة جديدة تظهر في “واتس آب”

الجمعة, 19 يوليو, 2024

التخصصات الصحية» تعتمد برنامج الطب الرياضي

الخميس, 18 يوليو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة