المشهد الإخبارية

أكد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، أن تحقيق رؤية المملكة 2030 يتأتّى عقب 11 عامًا، وهي مدة في عمر الزمن تعد وجيزة، مقابل الطموحات التي تحملها عبر مشروعات وبرامج ومتغيرات مفصلية، ما يحتم على الجميع مضاعفة الجهود والتسارع في العمل بخطى واثقة.
جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، فريق دراسة تحقيق الرؤية، وبحث سبل تعزيز دور مجالس المنطقة، والمكون من ممثلي عن وزارتي الداخلية والاقتصاد والتخطيط، وبرنامج “مشروعات”.
وبيّن سموه أن همة المنطقة وأهاليها ومسؤوليها أعظم، وهي قادرة على تذليل العقبات وتجاوز التحديات مهما عظمت.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة