المشهد الإخبارية

بعد هذه الحادثة، على الأزواج اتخاذ الحذر الشديد، في ما يتعلق بتلبية طلبات الزوجات بكشف كلمة سر هواتفهم، حتى لا تكون نهايتهم كحال الزوج الإندونيسي ديدي بورناما، الذي أحرقته زوجته حيا لرفضه إعطاءها كلمة السر. وكان الزوج (26 عاما) رفض الكشف عن كلمة سر هاتفه، فاحتد خلافه مع زوجته إلهام كاهياني (25 عاما) فصبت عليه البنزين، ثم أشعلت فيه النيران. وفق ما نقلت «ميرور» البريطانية أمس (الجمعة). وبحسب رئيس شرطة «إيست لومبوك» في إندونيسيا، ماد يوغي، هرع شهود عيان إلى مكان الحادثة بعد مشاهدتهم النيران تندلع في جسد الزوج، ونقلوه على الفور إلى مركز كيرواك الصحي، إذ أخضع للعلاج ليومين، قبل أن يلفظ أنفاسه متأثرا بإصابته البليغة. وأظهرت صور التقطها شهود حروقا شديدة في الجزء العلوي من جسم الزوج. وفتحت الشرطة تحقيقا مع الزوجة قبل تحويلها للمحاكمة.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة