المشهد الإخبارية

وقعت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” مذكرة تفاهم مشترك مع وزارة التربية والتعليم في دولة الامارات العربية المتحدة، في مقر انعقاد المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في دبي.

تهدف مذكرة التفاهم إلى فتح آفاق للتعاون بين الطرفين لرعاية الطلبة الموهوبين وإيجاد صيغ مشتركة لدعم الطلبة والاستثمار في الأدوات التي يمتلكها الطرفان للارتقاء بمستويات الطلبة وقدراتهم الاكاديمية والإبداعية.

وقع المذكرة معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي ومعالي الدكتور سعود بن سعيد المتحمي الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والابداع “موهبة” بحضور عدد من المسؤولين من الطرفين وممثلي وسائل الإعلام العربية والمحلية.

وبين معالي حسين الحمادي أن وزارة التربية والتعليم تعمل بشكل متواصل على مد جسور التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بالشأن التربوي سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي والعالمي لرفد منظومة التعليم بالدولة بأفضل الممارسات الكفيلة بتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة المتمثلة في بنود الاجندة الوطنية ومحاور مئوية الإمارات 2071  وتلبيتها على أكمل وجه للانتقال تاليا لعصر الاقتصاد القائم على المعرفة.

وأشاد وزير التربية والتعليم الاماراتي بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة “موهبة” للارتقاء بالعمل التربوي في المملكة، للوصول بها إلى مراحل متقدمة من التطور والحداثة بما يعكس توجهات المملكة في تحقيق الاستثمار الأمثل في كوادرها الوطنية المعطاءة لاستدامة تطورها على كافة المستويات.

بدوره قال معالي الدكتور سعود بن سعيد المتحمي الأمين العام لمؤسسة “موهبة” إن الاتفاقية تعزز العمل والتنسيق المشترك بين موهبة والجانب الإماراتي، لنشر ثقافة الموهبة‎ ‎، وتوعية مجتمع البلدين بأهمية اكتشاف ‏ورعاية الموهوبين والمبدعين كونهم الرافد الأهم لرقي الأوطان وازدهارها .

وأضاف معاليه أن موهبة تشارك في الملتقى السعودي الإماراتي، تقديرا لدورها الريادي محليا واقليميا ودوليا في اكتشاف ورعاية ودعم الموهوبين، مشيدا بالمهرجان، باعتباره دعامة مهمة لترسيخ رؤية وزارة التربية والتعليم في دولة الامارات، لتحقيق تعليم ريادي ابتكاري لأجيال مهارية تستشرف المستقبل، وبما يصب ويتماشى مع توجهات دولة الامارات الشقيقية، ومحاور مئويتها 2071 ، التي تهدف إلى الاستثمار في شباب الإمارات، وتزويدهم بالمهارات والمعارف التي تستجيب للتغيرات المتسارعة في عالم اليوم، وتجعل من الابتكار سمة أساسية للمجتمع الإماراتي.

ولفت الأمين العام لموهبة إلى أن المؤسسة لها تجارب رائدة وخبرة ممتدة، في تنظيم الملتقيات والمهرجانات الخاصة بالموهبة والإبداع والابتكار، مثل مهرجان ابتكار الذي عقدت منه دورتان ثم جرى تطويره ليتحول إلى المهرجان السعودي للعلوم والابداع، كأكبر تظاهرة علمية تحفيزية في المملكة والمنطقة.

وبين معالي الدكتور سعود المتحمي أن العلاقات الأخوية الوثيقة بين قيادتي البلدين، والتقارب الكبير في الرؤى بين المملكة والإمارات في مختلف المجالات ينعكس إيجابا على التعاون بين مؤسسات الدولتين في المجالات العلمية والتعليمية ومنها خدمة مجتمع الموهبة والإبداع، وهو ما تجسده هذه الشراكة بين موهبة ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، والتي تحقق توجيهات القيادة الرشيدة في البلدين بتمكين الأجيال في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بوصفها ‏محركاً أساسياً لنهضة المجتمعات .

وتنص مذكرة التفاهم على الاستفادة من الإمكانيات والقدرات المشتركة للجانبين بما يعود نفعه على الطلبة الموهوبين والتعاون في مجال اكتشافهم من خلال الأدوات المتوفرة لدى الطرفين والعمل على  تطوير وتطبيق برامج إثراء الموهوبين في المدارس، إلى جانب التعاون في مجال تدريب الطلبة وتأهيلهم للمشاركة في المسابقات العلمية المحلية والاقليمية والدولية، والاستفادة من الأبحاث والتجارب الميدانية التي ينجزها الطرفان في مجال الموهبة والإبداع، وتنسيق الجهود لتأهيل الطلبة للقبول في الجامعات العالمية المرموقة من خلال برنامج التميز وبحث التعاون في مجالات الإنتاج العلمي والترجمة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“البيئة” تُطلق مسابقة لهواة التصوير لاختيار أجمل الصور والفيديوهات لبيئة المملكة المحلية

الإثنين, 22 أبريل, 2024

“الرجوم” .. بوصلة الاستدلال عند البادية وسياحة بصرية ومتنفس العشاق

الأحد, 21 أبريل, 2024

وزير التعليم يهنئ القيادة بمناسبة فوز طلبة المملكة بـ 138 جائزة وميدالية عالمية في معرض جنيف الدولي للاختراعات

الأحد, 21 أبريل, 2024

“هيئة النقل” تعلن تطبيق الرصد الآلي لمخالفات الشاحنات والحافلات في مختلف مناطق المملكة

الأحد, 21 أبريل, 2024

الحرمان من النوم قد يقودنا إلى الإصابة بـ”قاتل صامت”

السبت, 20 أبريل, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة