صحيفة المشهد الإخبارية

حذر مدير عام التعليم بمنطقة نجران الدكتور : محسن بن علي حكمي من تهاون المرشدين في أداء أعمالهم وعدم اتخاذ الجانب الإرشادي وبرامجه واهدافه العظيمة مكاناً للهروب من الدخول للحصة الدراسية جاء ذلك خلال لقائه بالمرشدين الطلابيين ، وقال الدكتور الحكمي أن دورالمرشد الطلابي في المدرسة جوهري ولايقبل منه التهاون والتكاسل ومن كلف بالعمل في هذا المجال وابدى تهاوناً فعليه مراجعة نفسه وليعلم أن التقصير والتهاون في أداء الرسالة أثم وذنب عظيم مضيفاً في حديثه أن ابناؤنا الطلاب في حاجة ماسة للتوجيه والإرشاد في ظل تفاعل المرشد الطلابي واهتمامه وحرصه وأداء عمله بمهنية عالية بل أن هناك طلاب لديهم مشكلات دراسية وسلوكية وتوجيه واحد في موقف ما قد يغير من حال مثل هؤلاء الطلاب الذين يعدون أمانة في أعناقنا وأنا أول واحد فيكم فنحن محاسبون نظير أعمالنا التي نتقاضى من خلالها المقابل المادي كمرتب شهري وتطرق الدكتور : الحكمي إلى أن الظروف الحالية للمنطقة قد أفرزت بعض من المشاكل لدى الطلاب منها مايتعلق بالجانب النفسي والذي يجب علينا داخل المدارس وخارجها أن نسعى لدراسته وإيجاد الحلول الفاعلة له مع أنني أعلم أن هناك جهود تبذل منذُ مدة زمنية مضت ولم تكن بالقصيرة في هذا الجانب كذلك الاهتمام بجانب الحد من الظواهر السلوكية كالتحرش الجنسي وظاهرة التنمر بين الأقران داخل المدارس وعمل الدراسات العلمية والمقاييس التربوية والنفسية وتطبيقها على الميدان التربوي وقياس أثرها فقياس الأثر أمر في غاية الأهمية كذلك الاهتمام بجانبي التدخين والمخدرات وعمل البرامج الوقائية والعلاجية وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة والتي تبدي تعاوناً كبيراً مع تعليم نجران في الحد من تلك الظواهر والسلوكيات كما تطرق الدكتور الحكمي في حديثه عن أهمية الانضباط وأن يكون المرشد الطلابي قدوة حسنة في كل أعماله وأفعاله وحركاته وسكناته كونه يتعامل مع طلاب يرونه مع بقية الهيئة الإدارية والفنية بالمدرسة قدوة فلابد أن تكون القدوة حسنة يحتذى بها وتطرق الدكتور الحكمي إلى ماتتعرض له بلدنا من قبل الحاقدين والحاسدين الأمر الذي يتوجب علينا تحصين الطلاب ضد ذلك الغزو أياً كان وهذا يتطلب منا اليقظة الدائمة وتحصين الطلاب والمجتمع المدرسي والمجتمع المحيط بذلك خاصة وأن المدرسة من المفترض أن تكون مركز إشعاع تؤدي رسالتها السامية بكل جدارة وختم الدكتور : محسن حكمي حديثه بالقول كلنا مرشدين طلابيين من قائد المدرسة مروراً بالمعلمين وحتى مدير عام التعليم ومساعديه وجميع المشرفين التربويين فمهمة الإرشاد مهمة عظيمة وكبيرة وهناك جهود كبيرة تبذل من قبل المرشدين والمشرفين التربويين بإدارة التوجيه والإرشاد وخير مثال على ذلك الملتقى الذي تم عمله ولذلك ومن هذا الاهتمام والأهمية بالجانب الإرشادي بالمدارس تحدثت إليكم لنعمل معاً كفريق واحد ويداً واحدة تتصدى للأفكار الهدامة والسلوكيات الخطيرة التي قد تهدد محور العملية التعليمية وأهم لبنات هذا الوطن الغالي فالأوطان تنهض بأبنائها ووطننا يستحق منا الكثير والكثير كونه قد أعطانا الكثير ولم يبخل علينا بشيء منذُ نعومة اظفارنا متضرعين للمولى عز وجل أن يحفظ لنا قادتنا وولاة أمورنا وأن ينصر جنودنا ويثبت أقدامهم ويدحر عدونا ويشفي مُصابيهم ويرحم شهدائهم ويحفظ لنا وطننا حكومة وأرضاً وشعباً

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

وصول جهاز فحص MT-RNR1 للمملكة لوقاية المواليد من الصمم الدائم

السبت, 15 يونيو, 2024

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تصدر دليل “حوكمة المجالس القطاعية للمهارات”

الثلاثاء, 4 يونيو, 2024

رياض محرز يشكل صدمة لجماهير الأهلي السعودي والمنتخب الجزائري

السبت, 25 مايو, 2024

ميزة جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي تظهر في “واتس آب”

الجمعة, 24 مايو, 2024

“سبل” تطلق حملة “تأكد قبل تسدد” التوعوية للتحذير من حيل التصيد الإلكتروني

الثلاثاء, 21 مايو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة