عن الكاتب

إخبارية شاملة تصدر عن مؤسسة صحيفة المشهد الإخبارية للنشر الإلكتروني

قال تعالى *وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ*
و قوله تعالى : وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا * صدق الله العظيم
‫نعم كل شيء قضاء وقدر ‬. ولاراد لقضاء الله .
مع ذلك أنا لست مع إغلاق الطريق الرابط بين المزارع وطريق الملك عبدالله ( المزلقاني)ولامع إغلاق أي طريق تم تنفيذه لخدمة المواطن وتسهيل حركته وتنقلاته بل وتم صرف ملايين الريالات عليه من قبل الحكومة أيدها الله . ليتم إغلاقه بعقوم ترابية أو صبات أسمنتية بدواعي السلامة ومنع وقوع حوادث لاسمح الله . ولست مع تواجد فرق أمنية تباشر وتمنع عبور الطريق أثناء جريان السيول. ففي أغلب بلدان العالم بحار وانهار ولايوجد عليها سوى سياج حديدي بسيط ولم يتجاوزوها أو يعتلوها ليلقوا  بأنفسهم إلى الموت المحقق . الحاصل عندنا أن الشخص بكامل قواه العقلية ويتمتع بالبصر والإدراك ويفرق بين الصواب والخطأ ويدرك تماماً خطورة فعله الذي يهم بارتكابه بل ويرى بعينيه جريان المياه وقوتها لكنه في المقابل يرى في سيارته وفي نفسه القدرة على تجاوزها سعياً لدخول موسوعة جينيس للأرقام الفلكية ليتم تصويره من قبل الجماهير الحاضرة ويتم نشره فيما بعد في مواقع التواصل الاجتماعي كأحد الأبطال الذين يشار لهم بالبنان .ياناس ياعباد الله أين تحكيم العقل ؟ أين الوعي ؟ أين التحضر ؟ أين تأثير العلم والتعلم في تلك المواقف ؟ ونعود ونرمي باللائمة على الجهات المنفذة وعلى الدفاع المدني وعلى المرور وعلى المقاول وكل من له علاقة من قريب ومن بعيد في تنفيذ هذا المشروع الكبير . ونطالب بإغلاقه وبوضع حلول تمنع مثل ذلك العبث وكأننا نتعامل مع نزلاء مصحات عقلية وليس مع ناس أسوياء .
.
لا ..والله كل هؤلاء ليسوا مسؤولين عما يحدث من عبث وتهور واستهبال مع أنهم يباشرون البلاغات والمواقع في حينها ويقومون بدورهم تجاه مثل تلك الحوادث العبثية بكل مهنية . بل ويتعدى ذلك بإطلاق نداءات وتحذيرات سابقة من قبل الجهات المعنية بأهمية الابتعاد عن مجاري السيول وعدم المرور بها والالتزام بقواعد السلامة . لكن لاحياة لمن تنادي .يبقى دورنا فقط .. في أن نرفع مستوى الوعي والتحضر لدينا ومن عنده ممانعة في ذلك فعلى الجهات المسؤولة وذات العلاقة محاسبته قبل أن تجف ملابسه .
.
صحيفة المشهد الإخبارية*

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

وزارة البيئة والمياه والزراعة تُطلق خدمة الحصول على تصريح إنشاء مصنع زراعي تحويلي عبر بوابة “نما” الإلكترونية

الإثنين, 24 يونيو, 2024

إطلاق مركز الفنون الأدائية .. أول المعالم الثقافية في القدية

الإثنين, 24 يونيو, 2024

إنتاج أول خلايا تائية تقلل تكلفة علاج السرطان من 1.3 مليون ريال إلى 250 ألفاً

الإثنين, 24 يونيو, 2024

“رجل الأعمال صالح بن حسين ال سلامة يحصل على درجة الدكتوراة”

السبت, 22 يونيو, 2024

مجلس الوزراء يوافق على الإطار الزمني العام للتقويم الدراسي للخمسة أعوام القادمة

السبت, 22 يونيو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

اضف تعليقاً