صحيفة المشهد الإخبارية

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، الموقع الإلكتروني الخاص بمقسم الإنترنت السعودي “https://www.saix.sa/en/” (المقسم.السعودية)، بحلته الجديدة والمطورة الذي من خلاله سيتم توفير المعلومات الفنية اللازمة لأي جهة ترغب بالاستفادة من خدمات مقسم الإنترنت السعودي، إضافةً إلى تقديم قراءات مستمرة بحجم الحركة التي تمر عبر المقسم.
وسيتيح الموقع الإلكتروني الجديد الاطلاع على معلومات تفصيلية عن سعات خطوط الاتصال والأعضاء المرتبطين، وسيقوم أيضًا الموقع بتوفير معلومات وتقارير دورية عن الإنترنت ومستوى توطين حركة الانترنت المحلية.
ويعد المقسم مبادرةً وطنيةً رائدةً بدأت بتضافر الجهود بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وبدعم من قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف رفع جودة خدمات الانترنت ودعم تحسين انسيابية حركة الانترنت.
ويعمل مقسم الإنترنت السعودي كنقطة محايدة غير ربحية لتبادل الإنترنت تساهم في الحد من استخدام المسارات الطويلة في الاتصال، كما تساهم في خفض تكاليف الربط البيني وسعات الاتصال، بالإضافة لتقليل زمن الاستجابة للخدمات في المملكة ودعم توطين المحتوى.
وقد ظهرت آثار المقسم الإيجابية على منظومة الإنترنت جليةً في استيعابه للزيادة في الحركة خلال جائحة فايروس كورونا المستجد حيث ساهم في تمكين عدد من الخدمات الحيوية كان أبرزها العمل والتعليم عن بعد ،وقد وصل حجم الحركة المحلية التي يتم تبادلها عبر المقسم إلى 40 جيجا بت/ثانية تقريباً بزيادة في حجم الحركة تتخطى 37% عن الربع الذي يسبقه.
وتأتي هذه الخطوة في ظل إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي ستركز على تعزيز استفادة المملكة من المقسم وذلك من خلال استقطاب أعضاء جدد وخدمات حيوية هامة وتوسعة تواجد المقسم في عدة مناطق.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

دراسة تحدد عدد ساعات استخدام الأطفال للهاتف أسبوعيا

الجمعة, 19 يوليو, 2024

«ساما»: أنظمة المدفوعات والبنوك في السعودية لم تتأثر جراء العطل التقني العالمي

الجمعة, 19 يوليو, 2024

Xiaomi تطلق هاتفا مجهزا بأفضل الكاميرات والتقنيات

الجمعة, 19 يوليو, 2024

ميزة جديدة تظهر في “واتس آب”

الجمعة, 19 يوليو, 2024

التخصصات الصحية» تعتمد برنامج الطب الرياضي

الخميس, 18 يوليو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة