حسين عقيل - نجران

لا أدري من أين أبدأ وكيف يمكنني أن أقدم مثل هذه الشخصية البارزة من منا لايعرف الأستاذ القدير /علي فلاح آل ضاوي الذي امتزج أدبه الجم بخلقه الرفيع وتعامله المهذب مع جميع شرائح المجتمع كان ولا يزال الرياضي البارز حيث بدأ مسيرته الرياضية بناديه الأخدود لاعباً ثم رئيس للنادي ثم إدارياً ثم مدرباً ثم حكماً ثم ماذا وماذا وماذا ؟ أنها مسيرة مايقارب الخمسون عاماً وتزيد من العمل والإنجازات حيث تفتح (المشهد الإخبارية ) تلك السيرة العطرة ولن تغلقها أبداً لأهمية الضيف وإكراماً له ولما بذله لخدمة وطنه الغالي فمعنا ومع مجموعة إنسان / المربي الفاضل والرياضي المخضرم / علي فلاح آل ضاوي اليوم نقدمه لكم كرياضي ولقاء قادم نفتح مسيرته التعليمية فهو يستحق الوقفة والإشادة مسيرة تخلد للأجيال معنا ومع الأستاذ / علي فلاح آل ضاوي

س/ أبوفلاح نود أن نعود معك إلى ماقبل تأسيس نادي الأخدود كنتم تمارسون هوايتكم في لعب كرة القدم ؟

ج/ كنا نجتمع في دكان طيني في شارع الأخدود بالبلد ونمارس هوايتنا من خلال الانطلاق من ذلك المقر

س/ واين كنتم تمارسون هوايتكم تلك ؟

ج/ كان هناك ملعب ترابي مكان مدرسة الزبير بن العوام وثانوية ابن خلدون الحالي كنا ننطلق من الدكان مكان تجمعنا لذلك الملعب

س/ صف لنا ماذا كنتم تفعلون بين شوطي اللقاءات ؟

ج/ ضحك كثيراً وقال أكيد أنك تقصد جلوسنا في دكان مجاور للملعب حيث كان هناك شخص كبير في السن يجلس في دكان شعبي بجوار الملعب وبين شوطي المباريات كنا نجتمع عنده ويقدم لنا القشر المحلى وبعدها نعود لمواصلة اللعب

س/ من تتذكر معك من زملائك في تلك الحقبة والتي تسبق مرحلة تأسيس ناي الأخدود ؟

ج/ أتذكر أحمد حاسن ومحمد بن ياسين وابن سدران وأشخاص من آل هتيلة والعديد من أبناء الأحياء المجاورة لذلك الدكان

س/ هل هناك من أحد كان يرعى تلك المواهب التي لايوجد لديها مقر ولاملعب ولا أدوات نجاح ؟

ج/ نعم لم يكن هناك لامقر ولا ملعب ولاشيء يذكر ولكن كان هناك من يقف معنا ومع موهبتنا ويدعمنا بشكل كبير من أبرزهم الأخ مسفر كرحان رحمه الله

س/ وكيف كانت طريقة دعم المرحوم مسفر كرحان لك خاصة وأنكم عبارة عن مجموعة شباب متناثرين هنا وهناك ولاتمتلكون الصفة الرسمية ؟

ج/ بالفعل كان رحمه الله نعم الرجل وكان يقوم بقطع تمر نخلة من نخيلة في حال حققنا الفوز كدعم منه وتشجيع وفي ذلك الوقت كانت تعد من أعظم الجوائز لندرة التمر بل أنه كان يمنحنا أفضل تمر نخيله في حال الفوز

س/ هل استمر ذلك التشجيع من قبل المرحوم آل كرحان لكم أم توقف بمجرد أن تأسس ناديكم ؟؟

ج/ أبداً لم يتوقف بل أنني أتذكر عند فوزنا نحن لاعبي الأخدود على فريق الوديعة بمسماه السابق وأبها بمسماه الحالي حيث قام بقطع نخلة لنا كدعم منه وحمية ووقفة رحمه الله في ظل ظروف الناس المادية الصعبة آنذاك

س/ جميل جداً ونود أن تسألك عن قصة تأسيس ناي الأخدود؟

ج/ كان هناك رجال أوفياء منهم الضابط صالح قرعان ممن كان يشجع ويعمل على تأسيس النادي كذلك فالأخوة فلاح شيبان آل مطلق آل مستنير كانت لهم اليد الطولى في تأسيس النادي حيث كانا موظفين في إمارة المنطقة وقريبين من الأمير سلطان بن خالد السديري وهم من حثوه برغبة الجميع في تأسيس نادي وبالفعل قام بمتابعة الأمر بحكم العلاقة القوية مع الأمير فيصل بن فهد رحمه الله وبالتالي تأسس نادي الأخدود عام 1396هـ

س/ بعد التأسيس لم يكن لديكم مقر ماذا فعلتم؟

ج/نعم بعد تأسيس النادي بشكل رسمي استأجرنا بيت في الفيصلية للمرحوم عليان العمر لايزال قائماً حتى الآن وانطلقنا من خلاله رغم أنه كان يفتقر لكل المقومات التي يمكن معها العمل وتحقيق الإنجازات

س/ ومن هو أول رئيس لنادي الأخدود بعد تأسيسه رسمياً ؟

ج/ كان الأمير سلطان بن خالد السديري رحمه الله وكان نائبه أحمد مجلي من أبناء منطقة جازان حيث كان موظف في الخطوط السعودية بنجران وكان سكرتير النادي سعد الصفيان ومن كان يرافقنا في مبارياتنا خارج المنطقة بحكم أننا النادي الوحيد فيها قبل تأسيس نجران وشرورة

س/ ومن من تلك الفرق كنتم تلعبون أمامها ؟

ج/ كنا نلاقي فريق السراة والعرين وضمك والوديعة حيث كنا في مجموعة واحدة حيث كانت كل اللقاءات خارج المنطقة

س/ وأين كنتم تؤدون تمارينكم اليومية ؟

ج/ كان هناك ملعب ترابي بجانب مدرسة الفاروق بدحضة بجانب ملعب التعليم الحالي وكنا نؤدي تماريننا من خلاله

س/هل كانت هناك من متابعة لتلك التمارين؟

ج/ نعم كان الأمير سلطان حاضراً في معظم تلك التمارين حيث كان يجلس على كرسي في أحد جنبات الملعب يتابع تلك التمارين

س/ الأمير سلطان السديري وكما نعلم لم يستمر طويلاً في رئاسة الأخدود ؟

ج/ كانت بسبب مشاغله رغم وقفته الكبيرة في تأسيس النادي ووقفاته التي لا تنسى

س/ صف لنا طريقة خروج الأمير سلطان السديري من رئاسة النادي وكيف ؟

ج/ بسبب مشاغله العديدة دعا الأستاذ عبدالعزيز العياضي مدير تعليم نجران السابق وطرح فكرة ترأسه للنادي بدلاً منه حيث وافق الأستاذ عبدالعزيز على مضض حيث لم يكن راغباً ولكنه أحرج من الأمير وقبل بها

س/ ولكن الأستاذ العياضي أيضاً لم يستمر طويلاً في رئاسة الأخدود ؟

ج/ نعم لم يستمر بحكم مشاغله كونه كان يدير التعليم بالمنطقة وبالتالي فقد دعاني في مكتبه وشرح لي ظروف عمله وعدم استطاعته التوفيق بين العمل ورئاسة النادي وطلب مني استلام النادي كرئيس له في تلك الفترة

س/ متى كان ذلك ؟

ج/كان عام 1396هـ في نفس الموسم الذي تولى فيه الأستاذ عبدالعزيز رئاسة النادي لم يمض وقت طويل أبداً

س/ هل قبلت بتولي رئاسة الأخدود في تلك الفترة الحرجة ؟

ج/ من المفارقات أن الأستاذ عبدالعزيز قد قبل تولي الرئاسة بطلب من الأمير سلطان بن خالد السديري محرجاً ومقدراً وأنا كنت آنذاك من منسوبي التعليم وهذا كان مديري وقبلت العرض مرغماً

س/ بعد ذلك ماذا فعلت ؟

ج/ قمت بتكوين مجلس إدارة من أبرز الرياضين والقياديين منهم سعد الصفيان وسعد الزكري وإبراهيم الزكري رحمه الله وعبدالله بليه وفلاح شيبان وعدد من الأعضاء البارزين

س/ كم استمرت فترة رئاستك لنادي الأخدود ؟

ج/ حوالي 4 سنوات حيث استمرت حتى تم الانتقال للمقر الجديد للنادي الحالي حيث كنت أول رئيس لنادي الأخدود يدخل تلك المنشأة بعده اعتذرت عن مواصلة المشوار رغبة وقناعة مني وخرجت من النادي وبقيت عضو شرف حتى اليوم

س/ في ظل تواضع الإمكانيات وضعف الدعم كبف كنتم تسيرون أمور ناديكم ؟

ج/ كنا نذهب لمدينة أبها ونحضر شاشات عرض سينما حيث كان في المبنى حوش كبير وكنا نعرض الأفلام في ذلك الحوش من خلال السينما تلك حيث كان الدخول بمبلغ 30 ريال وكان الإقبال كبير جداً في تلك الحقبة الزمنية

س/ ولمن سلمت الرئاسة خلفاً لك ؟

ج/ استلمها مني الأخ مهدي بن ناصر آل هتيلة ليواصل مرحلة العطاء والعمل

س/ نعود للوراء قليلاً هل كنت لاعباً في الأخدود إبان التأسيس؟

ج/ تعم مثلت الأخدود كلاعب رأس حربة فترة من الزمن قبل تولي الرئاسة ومع بداية التأسيس

س/ وبعد خروجك لم يفتك ارتباطك بالنادي حيث عدت كلاعب فيه؟

ج/ بالفعل استمريت في النادي بسبب أنه كان مطلوب من النادي تكوين العاب جماعية وأنا أثناء دراستي في معهد التربية الرياضية في الرياض فريق لكرة السلة وتحديداُ في نادي الشباب وبالتالي كنت أمتلك الخبرة والدراية في اللعبة ودعمت نادي الأخدود بفريق لا يشق له غبار حيث كنت لاعباً فيه ومعي أذكر المرحوم مبارك قربان الموظف في الخطوط السعودية

س/ بعد خروجك من النادي أيضاً كونت فريق حواري قوي لكرة القدم يطلق عليه اسم فريق سبأ حدثنا عن ذلك الفريق ؟

ج/فعلاً كان ذلك بعد تأسيس نادي نجران وللمعلومية تأسس نادي نجران عام 1401هـ وتأسس فريق شروة قبله في أوائل عام 1397هـ وكنت قد كونت فريق سبأ والذي يضم في معظمه من اليمنيين والسودانيين وبعض المواطنين

س/ وماذا حققت مع ذلك الفريق الذي سمعنا أنه كان يقارع الأندية الرسمية ؟

ج/ بالفعل كنت أعمل مدرباً لذلك الفريق حيث كان هناك دوري محلي نظمه نادي الأخدود حيث فزنا على الأخدود والشرطة وتعادلنا مع نادي نجران

س/ وماذا كانت الجائزة آنذاك ؟

ج/ كانت سيارة ميتسوبيشي “جلنت” قدمها للدورة الساحلي حيث فاز فريقي بتلك السيارة

س/ بعد تلك الدورة وما تحقق ذاع صيتك كمدرب حيث عملت مدرباً لفريق الأخدود لكرة القدم ؟

ج/ نعم عملت مدرباً لفريق الأخدود لكرة القدم فترة من الزمن

س/ أيضاً سمعنا أن نادي نجران بعد التأسيس طلب منك أن تكون مدرباً لفريقه لكرة القدم ؟

ج/ نعم طلبوا مني أن أكون مدرباً رسمياً لفريق نجران بعد تأسيس النادي ولكني اعتذرت بسبب الإحراج الذي قد أقع فيه كوني لاعباً في الأخدود ثم رئيساً ثم عضو شرف وبالتالي عملت مع فريق نجران كمدرب متعاون حتى التعاقد مع مدرب لهم

س/ وأين كنتم تؤدون التمارين آنذاك مع فريق نجران ؟

ج/ كنا نؤديها في مقر مدرسة الأخدود الحالية وكان من ضمن اللاعبين عويضة منصور ومبخوت سمران علماً بأن عويضة ومبخوت كانوا لاعبي كرة طائرة في الأخدود إبان رئاستي لنادي الأخدود

س/ وكيف تم انتقالهم لنادي نجران ؟

ج/ حضروا لي في الإدارة وقالوا لي أن هناك نادٍ غرب نجران قد تأسس ويرغبون في الانضمام له خاصة وان مقار سكنهم قد تكون قريبة منه ولم أعارض للحظة حيث منحتهم أحقية الانتقال بدون قيد أوشرط

س/ أبوفلاح ألم يكن في هذا البلد إلا هذا الولد حيث عملت رئيساً ومدرباً ولاعباً ….. إلخ ؟

ج/ ضحك وقال التوفيق بيد الله وكان لاجتهادي آثر فيما تحقق كما أن عملي كمدرب في مركز التعليم في دحضة وبحكم تخصصي كتربية رياضية قد ساعدني في المضي قدماً في تحقيق الفائدة لرياضة المنطقة بوجه عام

س/ بعد ذلك توجهت للتحكيم حيث لم يبقَ سواه لم تعمل به ؟

ج/ ضحك وقال نعم توجهت للتحكيم وعملت فيه حوالي 4 سنوات

س/ قمت بإدارة لقاء نجران والأخدود كحكم ساحة ضمن لقاءات (سداسيات رمضان) في دحضة وكانت هناك أحداث لايزال الجميع يذكرها حدثنا عن ذلك اللقاء ؟

ج/ كنت حكم لذلك اللقاء وسبقه أن اوضح مدير مكتب رعاية الشباب آنذاك عوض الشهراني لفريقين بأنه في حال التعادل فسوف نلجأ للقرعة

س/ ثم ماذا حدث بعد ذلك ؟

ج/ انتهى اللقاء بالتعادل وذهبنا للقرعة حيث كانت في صالح الأخدود حيث حدثت مشادة بين احد جماهير نادي نجران قد توفى رحمة الله عليه ( تحتفظ الصحيفة باسمه رحمه الله ) وعدد من الجماهيرالنجرانية المتواجدة مع رجال الأمن وهذا اللقاء لن يغيب عن ذاكرة أحد ممن حضروه نتيجة الأحداث التي اعقبته

س/ وما الذي جعل جمهور نادي نجران يُتار بتلك الطريقة ؟

ج/ قالوا أنه تم مجاملة الأخدود أثناء سحب القرعة رغم أن الفريقين كانوا راضين تماماً بذلك قبل اللقاء

س/ الرضا شيء وقبول القرعة شيء آخر؟

ج / لاأعلم ماذا حدث حيث أن المكتب هو من تولى سحب القرعة أنا كنت حكم وانتهت مهمتي مع نهاية اللقاء فالمكتب هو من تولى القرعة

س/ أبوفلاح ولماذا لم يكن هناك على الأقل ضربات جزاء لضمان أحقية أحدهم بالفوز؟

ج/ مدير المكتب آنذاك عوض الشهراني أشار لهم بحضور الأمير سلطان السديري للقاء وقال نود أن تنتهي المباراة سريعاً بالقرعة في حال التعادل كون الأمير مشغول ولا نريد أن نعطله وتم الاتفاق على ذلك.

س/ لنترك هذ الحدث ونسألك عن قصة حدثت معكم في لقاء الأخدود والعرين في ظهران الجنوب ؟

ج/ حضرت ذلك اللقاء مع فريق الأخدود وكان حكم الساحة زميلنا في التحكيم / هادي عفير كانت الأمور تسير على مايرام حتى احتساب الحكم ضربة جزاء للأخدود حيث ثارت ثائرة فريق العرين رافضين ذلك القرار ودخلت جماهيرهم للملعب حيث عمت الضوضاء أرجاء المكان بالكامل واختلط الحابل بالنابل

س/ وماذا عن زميلكم الحكم هادي عفير ؟

ج/بعد حضور رجال الأمن تفرق الجميع لم نجد الأخ هادي عفير بحثنا عنه في مكان ولكن دون جدوى حيث ذهبنا لمركز الشرطة القريب من الملعب ودخلنا للمركز ولكن كانت الغرف عديدة وأمام عد إمكانية البحث في كل الغرف أخذنا ننادي باسمه ( ياهادي .. ياهادي ) بأصوات عالية داخل المركز حيث سمع أصواتنا وأخذ يصفر لنا بصافرة اللقاء التي كان لايزال يتعلقها حيث اهتدينا للغرفة التي كان محجوز فيها بفضل الصافرة وبالتالي أخذت التعهدات اللازمة وتم إخلاء سبيله

س/ ولماذا تم التحفظ على حكم اللقاء ؟

ج/ قالوا أنه السبب خلف الشجار الذي صاحب المباراة بسبب احتسابه لضربة الجزاء تلك وكان هذا الموقف من المواقف التي لاتزال عالقة في أذهاننا

كلمة أخيرة

كل الأمنيات لناديي الخدود ونجران بالتوفيق في دوري يلو ونتمنى أن تلحق بهم بقية أندية منطقة نجران شرورة وحبونا كما نتمنى من رجال الأعمال الدعم والوقفة لتلك الأندية كما أتمنى من كل قلبي أن تبتعد الجماهير ومحبي الأندية عن كل مايثير المشاكل بين الأندية فكلهم عينان في رأس كما أود أن أتقدم لكم في صحيفة المشهد الإخبارية بالامتنان والعرفان نظير جهودكم في الالتفاتة لنا نحن الذين خدموا الأندية وقدموا الغالي والنفيس في ظل عدم وجود الإمكانيات فشكراً لكم

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

دراسة تحدد عدد ساعات استخدام الأطفال للهاتف أسبوعيا

الجمعة, 19 يوليو, 2024

«ساما»: أنظمة المدفوعات والبنوك في السعودية لم تتأثر جراء العطل التقني العالمي

الجمعة, 19 يوليو, 2024

Xiaomi تطلق هاتفا مجهزا بأفضل الكاميرات والتقنيات

الجمعة, 19 يوليو, 2024

ميزة جديدة تظهر في “واتس آب”

الجمعة, 19 يوليو, 2024

التخصصات الصحية» تعتمد برنامج الطب الرياضي

الخميس, 18 يوليو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

تعليق واحد

  1. طافر حسن ال بوتيه يناير 27, 2022 في 1:34 م - الرد

    الاستاذ/علي فلاح ال ضاوي مخلص لعمله ويقدس العمل بشكل غير طبيعي وامضى معظم حياته في خدمة الوطن في اي مجال وعرفناه ذالك الرجل الاداري والمدرس والرياضي الله يطول بعمره اخوكم /ظافر حسن ال بوتيه

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة