المشهد الإخبارية

أعلنت شركتا الأدوية Eisai و Biogen عن بيانات تجربة سريرية لمرض الزهايمر في المرحلة الثالثة.

وأظهرت النتائج أن “ليكانيماب”، وهو جسم مضاد للأميلويد، أبطأ “التدهور المعرفي” بنسبة 27% في دراسة استمرت 18 شهرا وشملت مشاركين عانوا من المرحلة المبكرة من مرض الزهايمر.

كانت نسبة حدوث آثار جانبية (الضائرة) 21.3 % لأولئك الذين تلقوا lecanemab و 9.3 % لأولئك الذين تلقوا العلاج الوهمي.

وينتظر المعهد الوطني للشيخوخة التابع للمعاهد الوطنية للصحة (NIA) بفارغ الصبر نشر البيانات في مجلة علمية محكمة.

وتقول الدراسة التي نشر شرحا لها الدكتور ريتشارد جيه. هودز ، مدير المعهد الوطني الأمريكي للشيخوخة ، أن تمويل NIA جزء لا يتجزأ من مساعدتنا على فهم دور الأميلويد، وهو البروتين المستهدف بواسطة lecanemab.

لقد دعمنا مجموعة متنوعة من التحقيقات التي أدت إلى اكتشاف العديد من الأجسام المضادة المرشحة التي كانت أساس العلاجات المناعية مثل lecanemab وساعدنا في ترجمة هذه النتائج إلى علاجات محتملة.

وتمول NIA حاليًا تجربتين لتقييم فعالية lecanemab في علاج أنواع مختلفة من مرض الزهايمر والخرف المرتبط به. من خلال دراسة AHEAD 3-45 ، سيختبر الباحثون سلامة وفعالية lecanemab على المشاركين الذين لديهم كميات متفاوتة من أمراض الأميلويد، ولكن ليس لديهم مستويات من التدهور المعرفي حتى الآن لتبرير تشخيص الخرف. ستشمل مجموعة واحدة ، تسمى A3 ، مشاركين لديهم مستويات متوسطة من بيتا أميلويد كما يظهر في فحوصات الدماغ. مجموعة أخرى ، تسمى A45 ، ستشمل المشاركين الذين لديهم مستويات مرتفعة من بيتا أميلويد.

من خلال وحدة تجارب شبكة الزهايمر الموروثة بشكل سائد من NIA (DIAN-TU) ، سيستخدم الباحثون lecanemab بالاشتراك مع دواء آخر، E2814 في المشاركين المعرضين جينيًا للإصابة المبكرة بمرض الزهايمر، وهو شكل نادر من المرض.

المصدر: National Institutes of Health

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة