الأحد 24 ذو الحجة 1440ﻫ 25-8-2019م
آخر الأخبار
04:48
أعلن معنا
أعلن معنا

مقالات ذات صلة

15 تعليقات

  1. Avatar

    متابع

    الذي أعرفه أستاذه مها أن النادي الأدبي بنجران أصدر كتاب (أكوام دفينة) للأديبة :وفاء آل منصور ، وأخذ صداه بين القراء
    أبواب النادي مفتوحة لمن لديه الرغبة الملحة للوووووصول..!
    تحياتي لكـ

    الرد
  2. Avatar

    مانع صيصيان ال قراد

    الكاتبه المها سعيد/
    حريا بك أن تعرفين بل وأنت بالتأكيد كذلك، أن أي أنسان لايوجد عنده أنتماء قبلي لايوجد لديه أصول.
    تيمنا بنسب رسول الله ( صلى) إلى عصرنا الحاضر….

    وكل شخص ينظر إلى الناس بعين طبعه……..

    فإذا كان كما سلف منك بأن ثقافة النفس والقلم لاتتطور في مفهومك إلا بالتخلي عن اﻷنتماء، فمفهومك خطأ وليس لك مكان ، ….

    فلله الحمد يوجد عند بنات يام اﻷثنان وأكثر…..

    فهم أمهات اﻷبطال، وأخوات اﻷبطال، وبنات اﻷبطال، وزوجات اﻷبطال……..

    فأبحث لذاتك المبطن ولقلمك الراجف مكان غير نجران وبنات يام الكرام…….

    شكرا لك…..

    الرد
  3. Avatar

    ابو محمد

    ابن قراد الظاهر انك داخل وانت مطفي النور اقرأالموضوع زين ترى المها فسرت ردها بالتفصيل

    لقاء رائع جدا شكرا نجران نيوز شكرا المها

    الرد
  4. Avatar

    مانع صيصيان ال قراد

    أخي متابع
    توضيحك لبعض الحقايق جميل جدا……….!!!!
    شكرا لك

    الرد
  5. Avatar

    المها سعيد

    الأخ متابع ..

    عندما يتجاوز عمر النادي الأدبي الثلاثين عام وبعدها يتمخض ويلد بعد ولادة عسيرة كتاب نسائي هو الأول والأخير للأخت وفاء آل منصور فهنا خلل !!

    وعندما تتقدم اللجنة النسائية للإستقالة ثلاث مرات فهناك خلل آخر !!

    وعندما لا نجد إي نشاط نسائي بإسم اللجنة النسائية الحالية يخدم الفتاة النجرانية فالخلل هنا أكبر وأكبر ولا أراه الا سد فراغ !!!

    شكراً متابع ..

    الرد
  6. Avatar

    يحيى محمد حرسون

    لقاء رائع ….
    الاخ مانع صيصان ….الاستاذة /مها سعيد …كانت تقصد بان تضع اسم القبيله جانباً وهذا امر جيد …
    اما قولك ام واخت الأبطال فا اختلف معك بإختلاف الزمان كانت كذلك ايام جدك صيصان الله يرحمه عندما كانت المراءة محلاً للثقة !!
    الآن المراءة مسلوبة الإرادة والثقة والحقوق ويتحكم فيها اصغر ابنائها واصغر اخوانها …
    تحياتي للجميع .

    الرد
  7. Avatar

    المها سعيد

    مانع صيصان ..

    بالبداية لسُت مضطرة لتقديم هوية تثبت هويتي لك أو لغيرك !

    الأمر الآخر عندما تُلغي إنتمائي ليام فلا أجدك صاحب سلطة على قبائل يام لتتحدث بإسمهم ولا أرى إي رجل يتبرى من بنات مجتمعه الا رجل ( ………) ..!

    الأمر الثالث أنت لست مُخول بالرد بإسم إي فتاة نجرانية فما بالك وأنت ترد بإسم المرأة والمثقفة وقبائل يام وهمدان فمن أين لك حق تهميش رأي لم أتي به من فراغ لأقتنع برأيك الذي أصله فارغ !!!!

    رابعاً عندما تقول : ( فهم أمهات اﻷبطال، وأخوات اﻷبطال، وبنات اﻷبطال، وزوجات اﻷبطال ) !!

    حاولت كثيراً فهم من هم الأبطال بوقتنا الحاضر لنرى من هم أمهاتهم وأخواتهم وبناتهم ؟!

    أتجد نفسك بطل وأنت تتخذ هذا الأسلوب بالرد ؟!

    المهم بهذا الأمر كله أن قناعتي بالإستغناء عن إسم القبيلة هو ما يُتيح لي شخصياً حرية التعبير والرد عليك بما أريد التعبير عنه دون قيود تجعلني أخشى الرد عليك 🙂

    أتمنى من صحيفة نجران نيوز منحي أيضاً حرية الرأي بالرد على الأخ بهذا الرد الذي يُمثلني فقط ولا يُمثل أحد غيري ..

    الرد
  8. Avatar

    المها سعيد

    أخي أبو محمد أتقدم لك بالشكر كذلك وجميل جداً أن نجد من يفهمنا وأيضاً يدافع عنا وعن آرائنا فلك كل التقدير والإحترام ولصحيفة نجران نيوز جزيل الشكر ..

    الرد
  9. Avatar

    مانع صيصيان ال قراد

    الكاتبه المها السعيد/
    المجاملات هي مايقتل الأسس في اﻷنسان …
    ( اﻷنتماء القبلي)كلمه بين قوسين يفهما بدوي عند غنمه ، إلا من أراد المجامله أو اﻷستجبان….

    بالنسبه كلمتك لمجتمعي أنني لست بمخول للدفاع عنه، هذا مجتمعي الذي يحويني حتى ولو رفضني فسوف أتحمله لأنه كياني نفس صدري ( وسياسه ظرب الناس كلهم باﻵخر واضحه)….

    الرد
  10. Avatar

    المها سعيد

    السيد / مانع صيصان

    ممكن توضح قصدك بـ ( وسياسه ظرب الناس كلهم باﻵخر واضحه ) ؟!

    من تقصد بالناس ؟ ومن تقصد بالآخر ؟ ومن هو صاحب سياسة الضرب ؟!

    قولك بأن كلمة ( الانتماء القبلي ) جملة لا يفهمها الا بدوي عند غنمه فأبشرك إني بدوية وعند غنمي وأفهم معنى الإنتماء القلبي ومعنى العراقيل القبلية ومعنى ( الهياط القبلي ) الذي يجعلنا ننسب كل سلبياتنا للقبيلة بحين أن القبيلة ليست الا أفراد تختلف بينهم الثقافات والتوجهات وتنمو بين أفرادها الطبقية والتعالي فيما بينهم وليست الفتاة النجرانية على وجه الخصوص بمجبرة لتحمل تفاوت عقليات كل أفراد قبيلتها من أجل شق طريقها بإي إتجاه تُريد التوجه إليه ويحقق لها أهدافها وطموحاتها وأنا أضع رأي ولست أديبة ولا مثقفة ولكني قارئة مُطلعة على ما يُمكن له عرقلة طريق الفتاة إن أرادت التوجه للمجال ( الثقافي ، الأدبي ، الإعلامي ) ..

    عدا ذلك فنحن نعتز ونفتخر بإنتمائتنا القبلية ..

    قولي لك بأنك لست مُخول بالحديث عن المجتمع فقد حددت بأنك لست مُخول بالحديث عن ” المرأة ” وهنا يجب أن تعلم بأنه حآن الوقت لأن تتحدث المرأة عن نفسها وتأتي لتنفي هي وجهة نظري لأني لا أحب نظام ” ولاية الأمر ” الا بحينها ووقتها وليست بكل شي وما تفعله أنت الآن يُسمى بـ ( الولاية المجتمعية ) التي تُمارس بها سلطتك الذكورية وتنفي قناعات نسائية لأنك فقط تنتمي لفصيلة ” الرجال ” !!!

    شكراً لك أيها البدوي راعي الأغنام ..!!

    الرد
  11. Avatar

    مانع صيصيان ال قراد

    موضوع للتوضيح/
    ناديا ابوساق ( رسامه )
    وفاء آل منصور ( راويه وكاتبه )
    فاطمه آل تيسان ( كاتبه )
    مسعده اليامي ( راويه وكاتبه )

    بعض من رموز بنات منطقة نجران اﻵتي عشقن اﻷدب والفن..
    وظهرن في ساحة المنطقه ..

    ولم يتخلوا عن (( أنتمائهم القبلي)).
    بل مدعومين من أصولهم ومنطقتهم ويفتخر بهم….

    ردا على الكاتبه:المها سعيد……..

    شكرا …….

    الرد
  12. Avatar

    najran

    المحرر :

    شكرا للكاتبة المها سعيد والاخ مانع صيصان على مداخلاتهم السابقة

    الى هنا نتوقف بالنسبة للاخت المها والاخ مانع

    شكرا للجميع

    الرد
  13. Avatar

    محمد بن عبد الله

    شكرًا الأستاذة المها بنت سعيد، على هذا الحضور وهذا الحس التنويري المتوثب بثبات وثقة وشجاعة في محلها ، كمحاولة للمساهمة في نفض بعض أكوام الغبار المتراكمة على محيطها المجتمعي ، عله يتنفس شيأ من هواء نقي طالما حجبه ذلك الغبار ، فشكرا ، أخت مها’ لكسر المألوف ، والشكر موصول “لنجران نيوز” ولرئيس تحريرها ” الأخ مانع ” والفريق العامل معه دون استثناء.

    لم ارى في كلام الأخت مها، ما يدعو لبعض الردود ، علئ الإطلاق ، الا ان يكون كلامها لم يُقرأ كاملا أو أنه لم يُستوعب!
    فرغم احترامي لكل الردود .
    إلا ان ما فهمته أن كلام ضيفة اللقاء كان متوازنا راقيا ، ولم تتنصل فيه عن انتمائها ، وقد أوضحت في ردودها على التعليقات ، وتمنيت أن نبتعد عن المزايدة على بعضنا!.
    إلا أن كل هذا متوقع و رفض البعض للتغير متوقع ، وعلينا أن نمضي و لا نلتفت او نتوقف ، عن كسر حواجز المألوف المُتمترسة ، في طريق سيرنا قُدما للأمام ، لأن البديل ، “مكانك سر عالوراء دُر”.
    مقابلة وأجوبة تدعو للإعجاب، وردود كانت أكثر إعجابا ، على التعليقات ، من قبل ضيفة اللقاء .
    شكرًا للجميع.

    الرد
  14. Avatar

    المها سعيد

    الأستاذ الفاضل / محمد بن عبد الله ..

    سعُدت بمشاركتك وسُعدت أكثر بما كانت تحتويه ، و لا أجد ما أضيفه على كلامك الا أن أشكرك جزيل الشكر ..

    الرد
  15. Avatar

    قارئ

    أولا نشكر للصحيفة هذ اللقاء مع الكاتبة المها سعيد .. والذي من وجهة نظري يعتبر واجب على صحيفة نجرانية لابد لها من دعم أبناء المنطقة وبناتها .. والشكر موصول الى الكاتبة .
    ثانيا والشهادة لله أنني اسعد عند معرفتي بأي إصدار لأبناء نجران .. حتى وان كان العمل من باب المحاولة ليس الا .. فبداية الغيث قطرة .. والطريق الطويل يبدأ بخطوة .. فإلى الامام يا ابناء نجران الكرام .

    العادات والتقاليد والثقافة المجتمعية في المجتمعات القبلية وخاصة المجتمع النجراني لا شك أنها من اكبر العقبات لغير المألوف .. فما بالك اذا كان غير المألوف من أنثى .. فهنا العقبة ستكون اكبر واعظم واكثر حساسية قد تفقد تلك الفتاة احترامها من قِبل بعض العقول المريضة .
    فمن خلال رد الأخت المها حين قالت ” التخلي عنها ” اعتقد أنها تعني ان يكون الاسم على غلاف العمل ثنائي فقط اي اسمها واسم الأب دون الحاجة الى كتابة القبيلة .. وهذا لاشك من حقها .. فالافكار تختلف باختلاف العقول والبيئة والتربية ..
    ما قصدته هنا ليس من الضروري ان يكون العيب في مجتمع ما يعُد عيبا في مجتمع اخر .
    من حق اي احد ان يعبر عن ما يريد وكيف ما يريد دون ان يتجاوز حريات الآخرين .. وفي المقابل لا يحق لأي احد اخر ان يصادر أفكاره وقراراته .

    العمل لم احصل عليه بعد لعدم معرفتي ان يمكن ان أجده .. ولكني ساقرأه ان شاء الله … دعما وحبا وثقةً في ابناء منطقتي .. كما قرات جميع الأعمال الصادرة من قبل .
    انا مع ان ينثر الانسان إحساسه وتجاربه .. ففكرة ما قد تحل مشكلة او تساعد في حلها .. او قد تفتح آفاقا للتفكير .. فالعمل الأدبي في نهاية المطاف عمل اجتماعي قد يعالج الكثير من الإشكالات ويغير الكثير من الروئ .
    وفق الله ابناء هذه الأرض لكل ما هو جميل وهادف .
    ونتمنى لهم التقدم والازدهار دائماً وأبدا فهم والله يستحقون ذلك .

    شكرا للصحيفة مرة أخرى .. وان كنت أراه من واجبها ذلك .
    والشكر موصول للكاتبة وعقبا لأعمال قادمة .

    همسه / للجميع الحق في إبداء الرأي في اي عمل ادبي اصبح في يد الجمهور دام ان ذلك الرأي لا يمس شخصية الكاتب .

    دمتم بود

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2018 كل الحقوق محفوظة لصحيفة المشهد الإخبارية، برمجة وتصميم Daisy Design