عن الكاتب

لم يكن هذا العنوان فزورة عابرة او لغز يراد به  احداث عصفا ذهنيا للقاري ء ابدا لم يكن كذلك بل كان هذا عنوان   للكتاب الاكثر مبيعا في العالم  للكاتب الامريكي جون جراي  حيث وصل عدد النسخ المباعة منه   ( 50) مليون نسخة وارجع  الدكتور جون جراي أشهر كاتب اجتماعي في العالم انهيار الحياة الزوجية وارتفاع نسبة الطلاق في العالم العربي ومختلف دول العالم إلى عشر قضايا حساسة تساهم في تجمد العلاقات الإنسانية، وقال يقع في مقدمة هذه القضايا التكنولوجيا التي تسببت في إفساد جانب كبير من العلاقات الزوجية بعد أن أصبح الزوجان يقضيان أغلب وقتهما على الهاتف والحاسب الآلي ووسائل التواصل الاجتماعي وأهملا الاحتياجات الأسرية والعاطفية، ما انعكس بشكل كبير على الجيل القادم الذي سيصبح أكثر تجردًا من  العواطف

.

وأوضح أنه لم يكن يتوقع أن كتابه «الرجال من المريخ والنساء من الزهرة»، سيحقق له الشهرة العالمية ويكون الأكثر مبيعًا لمرحلة التسعينيات بأكملها بعد أن باع أكثر من 50 مليون نسخة، واستمر مدة 121 أسبوعًا الكتاب الأكثر مبيعًا في الأسواق، وقال:
الكتاب يعد ثمرة تجارب ودراسات علمية حول العلاقة بين الرجل والمرأة ويشرح الاختلافات فيما بينهما من ناحية علمية لتحقيق النجاح في أي علاقة زوجية.

.

وعن سر التوزيع الكبير لكتابه.. قال: «لا يوجد في الأسواق أي كتاب يشبهه من ناحية الموضوع، كما أن معظم الكتب المتخصصة بالعلاقات الزوجية تُقرأ من قِبل النساء، ولكن هذا الكتاب الوحيد الذي قُرأ من قِبل النساء والرجال بالتساوي»، وأكد أنه في البداية ظن أن الكتاب قد يضيف له المزيد من ورش العمل حول الزواج والعلاقات الأسرية، ولكن الكتاب كان له الأثر الإيجابي في إنقاذ الكثير من العلاقات، لأنه يوضح الاختلافات بين الجنسين وكيفية التعاطي معها، كما حقق أرقامًا قياسية في المبيعات وترجم إلى الكثير من اللغات، حيث يعد خلاصة عمل 15 سنة من العمل في مجال الاستشارات والعلاقات الأسرية، وأشار إلى أنه كان بالإمكان أن يقدم 10 كتب انطلاقًا من الاختلافات بين الرجل والمرأة، ولكنه تناول أول 10 قضايا مشتركة في كل العلاقات الزوجية، وكل واحدة منها قادرة على حماية الحياة الزوجية ومنع دمارها.

.

وأرجع سبب اختيار المريخ للرجال والزهرة للنساء، إلى «في البداية أتتني الفكرة من خلال فيلم كنت أشاهده، وكذلك بعد أن طرحت زوجة عليّ سؤالاً (زوجي من أين؟) عندها أجبتها من المريخ وضحكت».

.

وتابع الكاتب الأمريكي: «قمت بالبحث عن طبيعة الكواكب، ووجدت أن كوكب المريخ يقوم بمهمة الحماية بينما الزهرة هو كوكب الجمال والحب، وهكذا يجب أن يكونا (الرجل والمرأة)».

.

علي بن مانع آل شهي

“نجران نيوز”

شارك هذا المقال

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

مقالات أخرى للكاتب

[fusion_widget type="CRP_Widget" margin_top="" margin_right="" margin_bottom="" margin_left="" hide_on_mobile="small-visibility,medium-visibility,large-visibility" fusion_display_title="no" fusion_border_size="0" fusion_border_style="solid" fusion_align="center" fusion_align_mobile="center" fusion_bg_color="var(--awb-color1)" crp_widget__limit="5" crp_widget__post_thumb_op="text_only" fusion_padding_color="-20px" /]

اضف تعليقاً