المشهد الإخبارية

أدرجت مجلة “Science” العلمية اكتشافين لعلماء المتحجرات الروس على قائمة أهم الاكتشافات العلمية العشرة لعام 2018.

ويتمثل الاكتشاف الأول في رفات أول هجين للبشر القدماء عثر عليه في مغارة “دينيس” بجبال ألتاي الروسية، وكذلك آثار عضوية لأول الحيوانات متعددة الخلايا القديمة التي عثر عليها في محافظة أرخانغلسك بشمال روسيا.

وأعلن عالم المتحجرات، سفانه بآبو، في ديسمبر عام 2010 عن اكتشاف نوع ثالث من الإنسان القديم، إضافة إلى إنسان النياندرتال والإنسان العاقل (هوموسابينس)، عثر على رفاته في مغارة “دينيس” بجبال ألتاي في روسيا.

وكان يعتقد أولا أن البقايا تعود إلى إنسان النياندرتال الذي عاش في المغارة منذ 50 ألف عام. لكن، اتضح فيما بعد أن الإنسان الذي أطلق عليه “إنسان دينيس” نشأ قبل ذلك بكثير. وهو نوع جديد من الإنسان القديم.

وهناك اكتشاف آخر لعلماء المتحجرات الروس يخص ظهور الحياة على كوكبنا.

ويرى العلماء في الوقت الحاضر أن الحياة نشأت على وجه الأرض منذ 3 مليارات عام. لكن تلك الحياة كانت على مدى 2.5 مليار عام، على شكل مخلوقات أحادية الخلايا.

وافترض العلماء أن الحيوانات متعددة الخلايا لم تظهر إلا منذ 600 مليون عام، أي في عصر “إديكار”. ولم يسلط العلم أي ضوء على حياتها، ما ترك العلماء في نقاش دائم بهذا الشأن.

وشهد العام الجاري حلا لهذا النقاش، بعد أن عثر العلماء الروس على متحجرات نادرة وجدت داخلها آثار عضوية لمخلوقات حية عاشت في عصر “إديكار”. واكتشف العلماء في تلك المتحجرات قطعا من جزيئات تحضر في أجسام المخلوقات متعددة الخلايا، لكنها تغيب في أنسجة النباتات والفطر والحيوانات البسيطة.

المصدر: نوفوستي

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة