المشهد الإخبارية

اكتشفت دراسة حديثة أن استهلاك الكثير من الشاي والعصائر المحلاة بالسكريات يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى، ويشكل ضغطاً إضافية على أعضاء أخرى في الجسم.

ويقول الباحثون إن الأشخاص الذين يشربون الشاي والعصائر المحلاة بالسكر بانتظام، يواجهون مخاطر الإصابة بالأمراض بنسبة أعلى 61 في المائة، مقارنة بمن يتناولون هذه المشروبات قليلاً.

ومن بين الأمراض التي تسبّبها كثرة تناول الشاي والعصائر المحلاة بالسكر، ارتفاع ضغط الدم ومقاومة الأنسولين مع مرور الوقت، إضافة إلى زيادة الوزن، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، السبت.

ووفق “سكاي نيوز”: لكن أهم نتيجة توصلت إلى الدراسة، ذلك الربط المباشر بين تناول الشاي والعصائر وعمل الكلى، إذ قال الباحثون إن شرب الشاي والعصائر بكثرة يمكن أن يضع تدريجياً ضغوطاً على الكلية و”يسرّع” فقدانها وظيفتها.

ويتسبّب مرض الكلى المزمن في وفاة 45 ألف شخص كل عام في بريطانيا، وفق بيانات هيئة الخدمات الصحية الوطنية.. ويبلغ معدل انتشار المرض في الولايات المتحدة نحو 14 بالمئة.

ومن بين الأسباب التي يمكن أن تسهم في تلف الكلى، التدخين والسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري وعدم ممارسة الرياضة، وينصح الخبراء بالابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة والمشروبات التي قد تسبّب هذه الأمراض.

وارتبطت الصودا بمفردها بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض الكلى بنسبة 9 في المائة. وربطت بحوث سابقة بين ارتفاع استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر وبين مخاطر السمنة والسكري والنقرس.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة