المشهد الإخبارية

اكتشف باحثون 15 من جرار الفخار، عمرها 2000 عام، مغمورة في رمال قاع البحر الأبيض المتوسط، رُصدت لأول مرة من قبل غواصين خارج مدينة بورتوفينو الإيطالية في أواخر نوفمبر الماضي.

وبدأ علماء الآثار الآن عملية سحب الفخار من المياه للدراسة، بعد أن وجد إدواردو سباريني وغابرييل سوتشي، من سانتا مارغريتا ليغور، جرارا قديمة وأبلغا دائرة الآثار المحلية على الفور.

وانتشل أول إبريق خزفي من قاع البحر في 10 يناير الجاري، وتبين اللقطات المصورة من قبل الغواصين، الجرار القديمة على عمق 50 مترا تحت السطح.

وتتميز معظم الجرار بأنها سليمة تماما، ولكن إحدى القطع المحطمة أصبحت موطنا لمجموعة من أنواع الأحياء البحرية.

وقال السيد سباريني: “بفضل المعدات البخارية تحت الماء، كنا قادرين على إجراء مسح واسع النطاق للمياه خارج بورتوفينو، ووجدنا جرارا بارزة من الرمال. وعندما أدركنا ما وجدناه، صُدمنا. ويعد العثور على الآثار التاريخية حلما بالنسبة لكل غواص”.

ومن المتوقع أن تصدر بيانات جديدة من إدارة الآثار في الأسابيع المقبلة، لإلقاء المزيد من الضوء على المصدر الدقيق للآثار القديمة.

المصدر: ديلي ميل

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة