صحيفة المشهد الإخبارية

دشّن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني اليوم, مسابقة “حواركم” التي تضمنت مسارين، مسار صناعة الأفلام القصيرة, ومسار التصوير الفوتوغرافي في نسختها الثانية التي تهدف إلى استثمار طاقات الشباب في الإعلام الجديد عبر إنتاج‏ أفلام قصيرة وصور فوتوغرافية تتناول مواضيع الحوار وتعزيز ثقافته في المجتمع السعودي بحضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وألقى الأمين العام للمركز الدكتور عبد الله الفوزان، في حفل التدشين الذي أقيم بمقر المركز، كلمة رحب فيها بالحضور, منوهًا بـنجاح النسخة الأولى من المسابقة، مشيرًا إلى المشاركة الواسعة التي شهدتها من الشباب بجنسيه، إلى جانب عدد من المهتمين بوسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد أن المسابقة تأتي ضمن جهود المركز المعنية باضطلاعه بدوره المجتمعي لنشر ثقافة الحوار وتعزيز قيم المواطنة والتعايش والتسامح والتلاحم الوطني عبر برامجه وفعالياته المتعددة، لافتًا الانتباه إلى اهتمام المركز بإشراك شباب الوطن واستثمار مواهبهم في الإعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومنحهم فرصة المشاركة في التعبير عن قضايا الحوار وأهدافه، إدراكًا منه أن الشباب هم الأكثر تأثيرًا في المجتمع، خصوصًا المبادرات التي تأتي منهم تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

ونوّه الدكتور الفوزان بسعي المركز من خلال هذه المسابقة إلى تشجيع الشباب والناشطين في مجالات إعلامية عبر منصات التواصل الاجتماعي، وتحفيزهم على التفاعل مع مشروع الحوار الوطني، ومناقشة موضوعات الحوار التي تعزّز الوحدة الوطنية في المجتمع السعودي مثل التسامح والتعايش ونبذ التعصّب وتعزيز اللحمة الوطنية ونشر ثقافة الحوار وتعزيزها في المجتمع، إضافة إلى تأصيل الانتماء الوطني في أوساط الشباب الناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي.

يذكر أن المسابقة صممت لتشمل مسارين للمشاركة، الأول منهما (الأفلام القصيرة)، سواءً كانت درامية أو وثائقية أو موشن جرافيك أو كارتون، فيما يغطي المسار الثاني (الصور الفوتوغرافية)، وهو المسار الذي استحدث للمرة الأولى في هذه النسخة، في حين شُكّلت لجنتا تحكيم لكل مسار ، روعي أن يكون أعضاؤهما من المتخصصين في مجال المسار.

واختار المركز للجنة تحكيم المسار الأول، المتعلق بالأفلام القصيرة (محمد الشريف، ومالك نجر, وعبدالمجيد الكناني, والدكتورة ناهد باشطح)، فيما ضمت لجنة تحكيم المسار الثاني، المهتم بالصور الفوتوغرافية (ظافر الشهري, ومالك العنقري, ولمياء الرميح, وعبدالله الحربي, وصالح الهذلي).

ورصد المركز عددًا من الجوائز للمسابقة في مسار الأفلام القصيرة تبلغ قيمتها ” 180.000 ” ريال، حيث تبلغ قيمة الجائزة الأولى ” 70.000 ” ريال سعودي، فيما تبلغ الثانية ” 40.000 ” ريال، في حين تبلغ الثالثة ” 20.000 ” ريال، أما الجائزة الرابعة فتبلغ ” 15.000 ” ريال، بينما تبلغ الخامسة ” 10.000 ” ريال، كما ستُقدم جوائز تحفيزية للفائزين من السادس حتى العاشر وهي جوائز اختيار الجمهور بمقدار ” 5000 ” ريال لكل فائز.

ومن جهة أخرى سيقدم المركز عددًا من الجوائز للمسابقة في مسار الصور الفوتوغرافية تبلغ قيمتها ” 73.000 ” ريال، حيث تبلغ قيمة الجائزة الأولى ” 30.000 ” ريال سعودي، فيما تبلغ الثانية ” 20.000 ” ريال، في حين تبلغ الثالثة ” 10.000 ” ريال، أما الجائزة الرابعة فتبلغ ” 5.000 ” ريال، بينما تبلغ الخامسة ” 3.000 ” ريال، كما ستقدم جوائز تحفيزية للفائزين من السادس حتى العاشر وهي جوائز اختيار الجمهور بمقدار ” 1000 ” ريال لكل فائز.

ووضع المركز العديد من الشروط للمسابقة ومنها أن تكون باللغة العربية ، وألا تكون شاركت في مسابقات أخرى، وألا تتعدى مدتها ثلاث دقائق لمسار الأفلام القصيرة، وأن يوضع شعار المركز في نهاية الأفلام المرشحة، على أن تكون حقوق الأعمال الفائزة لكلا المسارين للمركز ، وحدد المركز آخر موعد لاستلام الأفلام والصور المتقدمة يوم 14 يونيو 2019م.

كما حدد المركز مجموعة من المعايير لدخول المسابقة، منها أن يكون محتوى الأعمال المتقدمة في أحد موضوعات الحوار، التي تعزز الوحدة الوطنية في المجتمع السعودي، وأولها التلاحم الوطني ويشمل معززات الوحدة الوطنية ومناهضة التطرف، أما الثاني فيتناول تعزيز الشخصية السعودية وفق رؤية 2030، ويندرج تحت هذا الموضوع إيصال الصورة الحقيقية عن المملكة، وتعزيز قيم الوسطية والتسامح، وغرس المبادئ والقيم الوطنية وتعزيز الانتماء الوطني، في حين يتناول الموضوع الثالث الحوار الحضاري مع الثقافات المختلفة، فيما يتناول الرابع التعايش (نماذج من الحوار المجتمعي).

وفي الختام كرّم الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان, وسائل الإعلام التي أسهمت خلال السنوات الماضية في نشر جهود المركز وإبرازها للمجتمع، ويأتي التكريم من قبل المركز تثمينًا للدور الذي توليه وسائل الإعلام لموضوعات الحوار وما يسهم في تحقيق رؤية 2030 من مجتمع متلاحم ومترابط ويتعايش مع الآخر ومتقبل للثقافات المختلفة.

يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أطلق مسابقة ” حواركم ” للأفلام القصيرة في دورتها الأولى في ذو القعدة 1436هـ، وبلغ عدد الأفلام التي شاركت فيها (124) فيلماً، عبّر أصحابها عن أفكار متنوعة تدعو في مجملها إلى ثقافة التسامح والتعايش، وتكريس الوحدة الوطنية، ورفض ثقافة التطرف والتعصب في المجتمع.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

«ساما»: الحجز والتنفيذ على الحسابات البنكية بما لا يتجاوز ثلث راتب الموظف وربع معاش المتقاعد

الخميس, 11 يوليو, 2024

المقام السامي يوافق على منح الجنسية السعودية لعدد من العلماء والباحثين والمبتكرين والمتميزين في عدة مجالات

الخميس, 4 يوليو, 2024

وزير العدل يقر نظر القضايا الجزائية من 3 قضاة

الإثنين, 1 يوليو, 2024

الدفاع المدني يؤكد ضرورة خلو المركبات من المواد القابلة للاشتعال

الأحد, 30 يونيو, 2024

وزارة البيئة والمياه والزراعة تُطلق خدمة الحصول على تصريح إنشاء مصنع زراعي تحويلي عبر بوابة “نما” الإلكترونية

الإثنين, 24 يونيو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة