صحيفة المشهد الإخبارية

يصنّف قصر الإمارة التاريخي بمنطقة نجران الذي يزدان بجماليات الطراز المعماري للبيت النجراني القديم من المباني التاريخية العريقة في هذا الوطن الغالي، حيث لا يزال رمزاً ومعلماً تاريخياً خالداً يحكي قصة من قصص تأسيس وتوحيد وبناء المملكة العربية السعودية، التي قام بها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله -.
ويقع قصر الإمارة التاريخي بمدينة نجران القديمة بشكله التراثي الملفت كنموذج لحسن التصميم ودقته، حيث تم الانتهاء من أعمال البناء فيه عام 1363هـ، ليكون أول مقر لإمارة منطقة نجران في ذلك الوقت.
وتبلغ مساحة القصر 6252 مترًا مربعًا، ويتكون من ثلاث طوابق تحتوي على 65 غرفة، يوجد في الطابق الأول مجلس الأمير ومكان استقبال المواطنين، وفي فناء القصر بئر قديمة إلى جوار المسجد، ويتميز من الأعلى بتلك الأبراج الدائرية التي قامت في زواياه الأربع كحصون منيعة وأبراج للمراقبة.
وجُهزت ساحات وملحقات القصر ليكون موقعًا ملائمًا لمزاولة وعرض الحرف والصناعات اليدوية، ومعلمًا وطنياً وشاهداً تاريخياً حاضراً للأجيال يحكي قصة وطن.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

وصول جهاز فحص MT-RNR1 للمملكة لوقاية المواليد من الصمم الدائم

السبت, 15 يونيو, 2024

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تصدر دليل “حوكمة المجالس القطاعية للمهارات”

الثلاثاء, 4 يونيو, 2024

رياض محرز يشكل صدمة لجماهير الأهلي السعودي والمنتخب الجزائري

السبت, 25 مايو, 2024

ميزة جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي تظهر في “واتس آب”

الجمعة, 24 مايو, 2024

“سبل” تطلق حملة “تأكد قبل تسدد” التوعوية للتحذير من حيل التصيد الإلكتروني

الثلاثاء, 21 مايو, 2024

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة