المشهد الإخبارية

ذكرت وزارة الخارجية الروسية يوم السبت أن الولايات المتحدة احتجزت مواطنا روسيا بعد أيام من اعتقال موسكو جندي مشاة بحرية أمريكي سابق للاشتباه في تجسسه.

وتم القبض على الأمريكي بول ويلان في 28 ديسمبر كانون الأول. وتقول أسرته إنه بريء وكان في موسكو لحضور حفل زفاف.

وقالت الخارجية الروسية إن الولايات المتحدة اعتقلت الروسي ديمتري ماكارينكو على جزر ماريانا الشمالية في 29 ديسمبر كانون الأول ونقلته إلى فلوريدا.

وأضافت أن ماكارينكو ”وصل إلى جزيرة سايبان مع زوجته وأبنائه القصر ووالده ووالدته. واحتجزه ضباط من مكتب التحقيقات الاتحادي في المطار فور وصوله“.

ولم يتسن الحصول على تعليق من السفارة الأمريكية في موسكو.

وقد تزيد الاتهامات المتبادلة من تعقيد علاقة متوترة بالفعل بين موسكو وواشنطن رغم رغبة الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في تحسين العلاقات.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله يوم السبت إن روسيا ليست مستعدة لمبادلة ويلان المحتجز في موسكو بتهمة التجسس.

وأضاف ريابكوف ”لا أرى سببا لإثارة القضية في إطار مبادلات. ينبغي أن نتخذ كل الإجراءات المطلوبة في هذا الموقف“.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

“روشن” الراعي الماسي لمعرض “ريستاتكس الرياض”

الدكتور رجاء الله السلمي: استضافة المملكة للبطولات العالمية عكست تميزها في جميع الجوانب

فرع “وقاء” بنجران ينظم فعالية الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات

وزارة الخارجية: المملكة تدين بأشد العبارات التصريحات المتطرفة الصادرة من وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة المحاصر

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يوجهان بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة

ألبوم الصور

كتاب الرأي

اضف تعليقاً

أخبار ذات صلة